منذر الكبيّر يدعو الى حماية لاعبي المنتخب و'' الصبر عليهم ''

منذر الكبيّر يدعو الى حماية لاعبي المنتخب و'' الصبر عليهم ''

منذر الكبيّر يدعو الى حماية لاعبي المنتخب و'' الصبر عليهم ''
أكد مدرب المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم منذر الكبير، أنّ الانتصار في المقابلات الودية الهامة يعدّ أحد أهداف المنتخب في المرحلة القادمة من أجل تحسين الترتيب العالمي والقارّي، قبل خوض المرحلة الحاسمة من تصفيات كأس العالم قطر 2022.

 

وأوضح الكبير خلال ندوة صحفية عقدها مع اللاعب الدولي منتصر الطالبي، قبل مواجهة منتخب الكونغو الديمقراطية غدا السبت بملعب رادس، أنّ المباريات الودية تمثل فرصة للوقوف على جاهزية البدنية لللاعبين وكسب عنصر الثقة، خصوصا وأنّ نسق المقابلات كان قد شهد تأثرا بسبب جائحة كورونا.


واعتبر أنّ منتخب الكونغو الديمقراطية يعد منتخبا محترما في افريقيا، وأنّ مواجهته ستكون بأسلوب لعب جماعي بعيدا كل البعد عن اللعب الفردي.


وبينّ أنّ هناك روحا ودماء جديدة في المنتخب الوطني التونسي، تعززت في الفترة الأخيرة بـعدة لاعبين شبان أعمارهم أقل من 20 سنة اضافة الى اخرين جدد سيخوضون أولى مبارياتهم الدولية، على غرار حنبعل المجبري وعمر الرقيق ويوسف علي الذين اعتبرهم مكسبا هاما لنسور قرطاج.


ودعا الناخب الوطني جميع الأطراف المتدخلة، ومن بينها وسائل الاعلام، الى ضرورة حماية اللاعبين والصبر عليهم، خصوصا الشبان منهم، مستشهدا في ذلك بمثال الياس السخيري والتحول الكبير الذي شهده مردوده على امتداد السنوات الثلاث الأخيرة.


وأفاد اللاعب منتصر الطالبي، بدوره، أنّ أجواء المنتخب الوطني ونسق التحضيرات للمباريات الودية جيدة جدا، لافتا النظر الى أنّ جلّ اللاعبين فخورون بتقمص الزي الوطني.


وأضاف أنّ هناك منافسة كبيرة بين اللاعبين من أجل الفوز بالمراكز واللعب ضمن التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني، مشيرا الى أنّ هذه المنافسة لها تأثير ايجابي كبير على المنتخب.
 



إقرأ أيضاً