كأس تونس: رباعي يحول رهانه من تفادي النزول الى سعي للظفر باللقب

كأس تونس: رباعي يحول رهانه من تفادي النزول الى سعي للظفر باللقب

كأس تونس: رباعي يحول رهانه من تفادي النزول الى سعي للظفر باللقب
يدخل سباق كاس تونس لكرة القدم ( نسخة صالح بن يوسف) منعرجا حاسما سيكشف غدا الاربعاء عن المربع الذهبي للنسخة الجديدة من الكاس . وتواصل ستة اندية من الرابطة المحترفة الاولى السباق بمعية فريق من الرابطة الثانية ( ترجي جرجيس) واخر من الرابطة الثالثة وصاعد الى الثانية ( الاولمبي للنقل).وكل الفرق تمنى النفس بقطع خطوة جديدة في اتجاه المحطة الاخيرة للسباق في ملعب جربة مديون بمناسبة الدور النهائي .

 

وباستثناء نجم المتلوي ومستقبل سليمان فان بقية الفرق التي تخوض غدا لقاءات ربع النهائي سبق لها التتويج بلقب الكاس.


وشاءت احكام الكرة ان تقصي ثلاثي المراتب الاولى في الرابطة الاولى الترجي التونسي والنجم الساحلي واتحاد بنقردان وان تحول رهان الرباعي النادي الافريقي والاولمبي الباجي ونجم المتلوي والاتحاد المنستيري من تفادي النزول في نهاية البطولة الى مقارعة بقية الاندية للمراهنة على لقب الكاس .


في سليمان يستضيف مستقبل سليمان يوم غد الاربعاء النادي الافريقي في مسعى لقطع خطوة جديدة على درب تصفيات الكاس . واصبح فريق المستقبل رابع ترتيب البطولة اكثر ثقة في حظوظه بعد ان اخرج من طريقه في ثمن النهائي اتحاد بن قردان صاحب المركز الثالث في البطولة بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقتين القانوني والاصافي 1-1.


اما النادي الافريقي الضيف صاحب 13 لقبا في سباق الكاس والذي استعاد توازنه في الشطر الثاني من البطولة وكسب ترشحا صعبا في طبرقة لكنه ثمين من الناحية المعنوية على حساب مرجان طبرقة فانه يراهن بجدية على الفوز بلقب جديد في مسابقة الكاس والتعويض عن اسوء موسم عرفه الفريق في البطولة وكان فيه قريبا من النزول حتى الجولة الاخيرة من السباق.


ويعول النادي الافريقي على عناصر الخبرة من اجل كسب الرهان رغم ما يبديه المحليون من اصرار على العبور ال المربع الذهبي معولين في ذلك عل خط هجومي قوي . وسيدير اللقاء اسامة رزق الله.
في صفاقس يسعى المضيف صاحب الخبرة الفائز بلقب الكاس خمس مرات الى كسب الترشح الى نصف النهائي والمراهنة على اللقب في موسم خرج فيه مبكرا من رهان البطولة مكتفيا بالمركز الخامس كما خرج من سباق كاس الاتحاد الافريقي. وسيكون لقب الكاس في الموسم الجاري هو السبيل الوحيد من اجل تجديد الموعد مع المسابقات القارية


اما الاولمبي الباجي الذي سبق له التتويج بلقب الكاس 1993 و2010 فانه يؤمن بحظوظه في مباراة مفتوحة على كل الاحتمالات . وسيدير اللقاء الحكم الصادق السالمي.


وبين حامل لقب الكاس الاتحاد المنسيتري وصاحب كاس 2005 الترجي الجرجسي المتاهل على حساب وصيف بطل الموسم الجاري ينتظر ان يشتد الحوار من اجل كسب ورقة ترشح ثمين ال الدور نصف النهائي في حوار مشوق في المنستير رغم ان الاتحاد يبدو الاوفر حظا للعبور، وسيدير اللقاء نضال اللطيف.


وللمرة الثالثة على التوالي يجد الاولمبي للنقل المتوج بكاس تونس عام 1988 نفسه يخوض مباراة ربع نهائي الكاس على ميدانه عندما يستضيف نجم المتلوي في الملاسين لكن هذه المرة سيكون الرهان صعبا امام نجم المتلوي المنتمي للرابطة الاولى والذي اظهر قدرة على التصرف في مقابلاته في سباق الكاس معوض عن بعض الاشكالات التي يعرفها الفريق خاصة على الصيعد المالي، وسيدير المباراة الحكم نصر الله الجوادي.
 



إقرأ أيضاً