منذر الكبير: حققنا فوزا هاما ومشوار التصفيات سيكون طويلا وشاقا

منذر الكبير: ''حققنا فوزا هاما ومشوار التصفيات سيكون طويلا وشاقا ''

منذر الكبير: ''حققنا فوزا هاما ومشوار التصفيات سيكون طويلا وشاقا ''
أكد منذر الكبير مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم ان الانتصار بثلاثية نظيفة على حساب منتخب غينيا الاستوائية مساء الجمعة على ملعب حمادي العقربي برادس في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن تصفيات مونديال 2022 ينطوي على اهمية كبيرة بالنظر الى الصعوبات التي اعترضت اللاعبين خلال الشوط الاول من اجل فرض النسق المنشود معربا عن الاعتقاد ان الفريق حقق فوزا مستحقا بعد فرض سيطرة كاملة على مجريات الفترة الثانية وكان بالامكان انهاء المباراة بنتيجة اعرض.

 

واضاف خلال الندوة الصحفية التي انعقدت بعد المباراة "كل المنتخبات تسعى للصمود وتقديم افضل ما لديها اذ لا وجود لمنتخب صغير ولا يمكن الحديث عن الانتصار في مباراة قبل خوضها بكل جدية وهذا ما عشناه في لقاء اليوم بعد ان استمات المنافس خلال الشوط الاول مع غياب التوازن عن ادائنا ولحسن الحظ ان الامور تغيرت في الفترة الثانية ونجحنا في فرض نسقنا المعهود وخلقنا عدة فرص سانحة للتسجيل وتوفقنا في هز شباك المنافس في ثلاث مناسبات".


وتابع "المنتخب التونسي يتالف من مجموعة متجانسة ومتكاملة من اللاعبين ونسعى لتطويع المهارات الفردية لصالح المجموعة وهذا ما شاهدناه في لقاء اليوم لاسيما خلال الشوط الثاني الذي سجل ردة فعل قوية من اللاعبين الذين اظهروا روحا انتصارية عالية. مشوار التصفيات لايزال طويلا وسيكون شاقا لكن نحن عاقدون العزم على كسب الرهان والتاهل الى الدور الاخير".


وحول مباراة الجولة الثانية امام المنتخب الزمبي يوم 7 سبتمبر القادم، قال منذر الكبير "اللقاء سيكون صعبا للغاية امام منافس قوي نتابعه عن كثب منذ مدة. يتعين علينا اللعب بانضباط تكتيكي كبير ونحن متفائلون خاصة وان المنتخب التونسي يملك خبرة التعامل مع مثل هذه التنقلات الصعبة لذلك اعتقد اننا قادرون على تحقيق فوز جديد خارج القواعد نضمن به صدارة المجموعة بصفة مبكرة".
 



إقرأ أيضاً