''فيفا'' يجمد نشاط اتحادي باكستان وتشاد

''فيفا'' يجمد نشاط اتحادي باكستان وتشاد

''فيفا'' يجمد نشاط اتحادي باكستان وتشاد
ذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم ''الفيفا''، اليوم الأربعاء، أنه جمّد نشاط الاتحاد الباكستاني للعبة بسبب تدخل طرف ثالث وكذلك اتحاد تشاد بأثر فوري بسبب تدخل حكومي.

وقالت وسائل إعلام محلية أن مجموعة من مسؤولي كرة القدم في باكستان بقيادة أشفق حسين، الذي انتخب من المحكمة العليا في 2018 لإدارة الاتحاد الوطني لكن دون اعتراف من الفيفا، اقتحمت مقر الاتحاد وانتزعت إدارته من لجنة تسوية تابعة للفيفا برئاسة هارون مالك.
وأكد الفيفا في بيان أن قرار إيقاف الاتحاد الباكستاني يأتي بعد "الاستحواذ العدائي" على مقره في لاهور بما يشكل انتهاكا خطيرا لنظامه.
وأضاف في بيان: "أرسل الفيفا خطاب تحذير بأنه في حالة عدم إنهاء الاحتلال غير الشرعي لمقر الاتحاد الباكستاني وعدم السماح للجنة المعترف بها من الفيفا بدخول المبنى بحرية وتولي الإدارة ستنتقل القضية فورا إلى مجلس اتخاذ القرار".
وتابع: "في ظل عدم تغير الموقف قرر مجلس الفيفا إيقاف الاتحاد الباكستاني".
وعاقب الفيفا باكستان بالإيقاف أيضا بسبب تدخل طرف ثالث في 2017.
من جهة ثانية استُبعدت تشاد من تصفيات كأس الأمم الأفريقية الشهر الماضي بسبب التدخل.
 



إقرأ أيضاً