فتح تحقيق حول سبب وفاة مارادونا

فتح تحقيق حول سبب وفاة مارادونا

فتح تحقيق حول سبب وفاة مارادونا
فتحت السلطات الأرجنتينية، أمس تحقيقا حول إمكانية حدوث إهمال في تلقي الرعاية اللازمة أدى إلى وفاة أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا الأربعاء الماضي.

 

وبعد ساعات من وفاة اللاعب، الفائز ببطولة كأس العالم سنة 1986 عن 60 عاما، أعلن محامي وصديق مارادونا ماتياس مورلا، الخميس، أن "سيارة الإسعاف استغرقت أكثر من نصف ساعة للوصول إلى منزل مارادونا"، محذرا من أنه سيذهب "إلى النهاية".

ونقلت "فرانس برس" عن أحد أفراد عائلة النجم الراحل قوله: "حصلت بعض المخالفات".

 

وكان مارادونا في منزله في بلدة تيغري التي تبعد 30 كيلومترا شمال العاصمة بوينس أيريس، حيث كان يقطن منذ 11 نوفمبر إثر خروجه من عيادة خضع فيها قبل ستة أيام لجراحة في رأسه لإزالة ورم دموي.

 

وشيّع الأرجنتينيون، الجمعة، جثمان مارادونا إلى مثواه الأخير في مقابر "بيا فيستا" على مشارف العاصمة الأرجنتينية حيث دفن هناك بجوار والديه في مراسم خاصة بحضور عائلته وأصدقائه المقربين فقط.‭ ‬
 



إقرأ أيضاً