تعقيدات ويمبلي تجعل بورتو مكانا مرشحا لاستضافة نهائي أبطال أوروبا

تعقيدات ويمبلي تجعل بورتو مكانا مرشحا لاستضافة نهائي أبطال أوروبا

تعقيدات ويمبلي تجعل بورتو مكانا مرشحا لاستضافة نهائي أبطال أوروبا
قالت مصادر إن تعقيدات نقل مباراة نهائي رابطة أبطال أوروبا لكرة القدم من اسطنبول إلى ملعب ويمبلي في لندن جعلت بورتو خيارا جديدا لاستضافة المواجهة المقررة في 29 ماي بين مانشستر سيتي وتشيلسي الانقليزيين.

وأجرى الاتحاد الأوروبي (اليويفا) مباحثات مع الحكومة البريطانية والاتحاد الانقليزي لكرة القدم بهدف نقل النهائي إلى ويمبلي بعد أن أدرجت الحكومة البريطانية تركيا على "قائمة حمراء" مما يحرم المشجعين الإنقليز من حضور النهائي.

لكن مصدرا مطلعا على المناقشات قال إنه بينما ستستمر المحادثات ظهرت عقبات بشأن الحاجة إلى منح استثناءات لشركات البث التلفزيوني الدولية والفنيين وطواقم الدعم والجهات الراعية.

ونظرا لأن الكثير من هؤلاء الأفراد القادمين من دول مختلفة سيحتاجون حاليا إلى دخول الحجر الصحي لدى وصولهم إلى بريطانيا فان الأمر سيتطلب مجموعة واسعة من الاستثناءات التي جعلت من الصعب الوصول إلى اتفاق سريع.

ولم يرد الاتحاد الانقليزي لكرة القدم على الفور على طلب للتعليق.

ومن غير المرجح إلى حد كبير أن تستضيف اسطنبول النهائي بسبب هذه الظروف ويمنح نقل المباراة إلى بورتو المشجعين الانقليز فرصة لحضور النهائي ربما بتكلفة أعلى ومجهود أكبر من إقامة المباراة في ويمبلي.

وفي الأسبوع الماضي وضعت الحكومة البريطانية البرتغال على "قائمتها الخضراء" اعتبارا من 17 ماي مما يعني أن المشجعين الانقليز سيكون لديهم حرية السفر لحضور المباراة حال نقلها إلى بورتو.

وتطبق البرتغال الآن المرحلة الأخيرة من تخفيف اجراءات العزل العام ويتوقع أن ترفع قيود السفر اعتبارا من 17 ماي.

ونقل نهائي العام الماضي من اسطنبول إلى لشبونة بسبب وباء كوفيد-19 لكن مصادر قالت إن السلطات البرتغالية قد تفضل أن تستضيف بورتو المباراة حال منح البلاد حق التنظيم.

ورفض اليويفا والاتحاد البرتغالي لكرة القدم التعليق.



إقرأ أيضاً