باراج الصعود الى الرابطة 1: جولة اولى حماسية تحت شعار الفوز

باراج الصعود الى الرابطة 1: جولة اولى حماسية تحت شعار الفوز وتدعيم الحظوظ

باراج الصعود الى الرابطة 1: جولة اولى حماسية تحت شعار الفوز وتدعيم الحظوظ
تنطلق غدا السبت، بطولة الباراج المؤهلة للصعود للرابطة المحترفة الأولى، بمقابلتي الجولة الاولى بين شبيبة القيروان ونادي اولمبيك مدنين من جهة وأولمبيك مدنين والترجي الجرجيسي من جهة اخرى.

 

وتلوح الجولة الاولى حماسية ومشوقة الى ابعد الحدود باعتبار وان الفرق الاربعة ستسعى جاهدا الى تحقيق الفوز الذي من شانه ان يعطي دفعا معنويا كبيرا للاعبين في باقي المشوار ويدعم من حظوظ ضمان ورقة العبور الى الرابطة الاولى.


ففي ملعب أحمد خواجة بالمهدية، يلاقي الملعب التونسي الترجي الجرجيسي في مباراة سيكون شعارها وعنوانها الفوز لكلا الفريقين من أجل انطلاقة موفقة تزيد من فرص التأهل لبطولة الرابطة المحترفة الأولى.


ويمثل هذا اللقاء وبطولة الباراج المصغرة عموما بادرة أمل وفرصة ذهبية لأبناء باردو للعودة لصفوف فرق النخبة، خصوصا وأنه أكثر فرق البطولة استعدادا لهذا الرهان وخوضا للمباريات الودية، فضلا عن كون كتيبة المدرب البلجيكي لوك ايماييل ستكون معززة بانتدابات هامة على غرار كريم العواضي وحمزة الربعي واحمد العمري.


وكان الملعب التونسي قد استعد لهذه المواجهة ولبقية مباريات بطولة الباراج المصغرة باجراء تربص تحضيري بمدينة سوسة، خاض خلاله مباراة ودية ضدّ فريق هلال الشابة، العائد للرابطة المحترفة الأولى، انتهت بفوز فريق "البقلاوة" بنتيجة 3-2 ، وشهدت بروز عديد العناصر على غرار محمد علي السعيدي وصابر العماري وماهر الحناشي.


ومن جانب آخر سيكون الترجي الجرجيسي المنتشي بالتأهل لبطولة الباراج اثر فوزه الأربعاء الماضي على مستقبل قابس بنتيجة 2-1 في اللقاء الفاصل، أمام تحدّ كبير لتأكيد صحوته ونديته وحسن استعداداته للدفاع عن حظوظه في كسب ورقة العودة الى الرابطة الامحترفة الاولى.


وسيدخل أبناء المدرب منير راشد اللقاء بمعنويات كبيرة وبكتيبة واسعة من اللاعبين المنتدبين في جميع المراكز مثل ناصف العطوي و مهدي ناصفي وأسامة صويد قربوج و هارون الكوكي و الهادي الصغير و علاء القاسمي و يونس راشدي و نضال العيفي و حسام المخينيني و سيف الدين عبد الله.


ومن ناحية أخرى سيكون ملعب الساحلين ساحة لمواجهة مفتوحة بين شبيبة القيروان وأولمبيك مدنين حيث سيسعى الفريقان الى تقديم أفضل المستويات من أجل الخروج بالنقاط الثلاث التي ستكون حافزا ودافعا لاستكمال بقية مشوار بطولة الباراج بمعنويات مرتفعة.
وكان أولمبيك مدنين قد استعد لدورة الباراج باجراء تربص تحضيري لمدة 4 أيام بجزيرة جربة، وخوض مباراة ودية ضد الأمل الرياضي بالرقبة انتهت بالتعادل 2 - 2.


كما سيكون الفريق معززا بمنتدبين جدد سيعوّل عليهم الاطار الفني من أجل صنع الفارق في المباراة الافتتاحية لبطولة الباراج، خصوصا منهم جهاد الطرابلسي وفراس مقني وائل بن الغالي وعلاء عطافي ومحمد السبعي و سليم الجديد.


وبدورها ستدخل شبيبة القيروان التي كانت قد أنهت الموسم الفارط بطولة الرابطة المحترفة الأولى بالمركز الأخير غمار اللقاء كمراهن جدي على الصعود وذلك بعد ان حاول المدرب عثمان الشهايبي اعداد لاعبيه في التربص الاخير بمدينة سوسة من جميع المستويات ولا سيما الذهني بعد المردود المحير للفريق في الموسم المنقضي.


وكان الفريق حاول تعزيز رصيده البشري في هذه الصائفة من خلال القيام بانتدابات شملت مختلف الخطوط على غرار المهاجم محمد حسان المولهي ومتوسط الميدان الهجومي احمد الفزاني والمدافع نذير عبد النبي وذلك حتى يستعيد نادي عاصمة الاغالبة مستواه المعهود في الموسم الجديد.


وفي ما يلي برنامج الجولة الاولى:


في الملعب البلدي بالساحلين :
شبيبة القيروان - اولمبيك مدنين (الحكم يسري بوعلي بمساعدة احمد الذويوي ورمزي بن فرج)
في ملعب احمد خواجة المهدية :
الملعب التونسي - الترجي الجرجيسي (الحكم هيثم قيراط بمساعدة خليل الحساني واسكندر جاء بالله)
 



إقرأ أيضاً