بعد تصاعد وتيرة الاحتجاجات: أي مآل لملف هلال الشابّة ؟

بعد تصاعد وتيرة الاحتجاجات: أي مآل لملف هلال الشابّة ؟

بعد تصاعد وتيرة الاحتجاجات: أي مآل لملف هلال الشابّة ؟
تتسارع وتيرة الاحداث في ملف تجميد نشاط هلال الشابّة في بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم.

 

فبعد صدور قرار محكمة التحكيم الرياضي "التاس " برفض ايقاف اجراءات الجامعة التونسية لكرة القدم المتعلقة بتجميد نشاط الشابّة ، خرجت جماهير الفريق للاحتجاج من جديد والمطالبة بايقاف المظلمة وفق تعبيرهم.


الاحتجاجات انطلقت من تونس العاصمة أول أمس امام مقر وزارة الشباب والرياضة ثم تحولت الجماهير لتعبرعن سخطها من القرار امام مقر جامعة كرة القدم .


 وانتقلت عدوى الاحتجاجات من العاصمة الى مدينة الشابّة التي تشهد عمليات كرّ وفرّ بين الامن والمحتجين منذ يومين ، وتحول الصراع الرياضي الى مناوشات بين الامن والجماهير في المدينة .
ومع اقتراب انطلاق نشاط بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم ، وعدم خوض مقابلات الباراج لتحديد الفريق الصاعد بدلا عن الشابّة، أصبح الضغط مسلطا على جامعة كرة القدم ، فيما يتعلق بضبط رزنامة المباريات وتحديد برنامج المسابقات الافريقية .


ولم يعد يخفى على أحد، التاثير السلبي لصراع الجامعة والشابّة على سير الانشطة الرياضية ، خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا وانعكاساته السلبية على قطاع الرياضة .
وبالرغم من تدخل وزارة الرياضة ورئاسة الحكومة لإيجاد مخرج قانوني للازمة ، الا انّه لم يقع لغاية اللحظة الوصول الى اتفاق يرضي الطرفين، خاصّة في ظل تشبث وديع الجريئ بمشروعية قرار الجامعة .
 



إقرأ أيضاً