جماهير الرجاء المغربي تثور على إدارة الفريق

جماهير الرجاء المغربي تثور على إدارة الفريق

جماهير الرجاء المغربي تثور على إدارة الفريق
نظمت جماهير الرجاء المغربي، وقفة احتجاجية أمام مركز الفريق مطالبة بضرورة رحيل الهيئة الحالية بعد فشلها في إدارة شؤون النادي وفق تعبيرها.

 

ورفعت جماهير الفريق الأخضر شعارات تطالب برحيل مجلس إدارة الرجاء، كما حملته مسؤولية أزمات الفريق.


من جهة أخرى رفضت جماهير الفريق المغربي أيضا التفريط في نجوم النادي في المركاتو الحالي، وذلك بعد ورود أخبار حول اقتراب رحيمي ومالانغو من خوض تجربة احترافية جديدة.

 

كما أصدرت مجموعة “الكورفا سود”، بلاغا عقب الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها أمس الخميس وفي مايلي تفاصيله: 

 

انتهى الموسم الكروي ‘معنويا’ عندما اغتيلت الرغبة في تحقيق النجمة الرابعة افريقيا و عزاؤنا كان حبنا للكيان كيفما كانت الظروف والنتائج، و أي كان من يسيره فتعلقنا دوما بالنادي لا بالأشخاص، هكذا عهدنا أنفسنا و منذ البداية.

 

قدمنا فرصة للمكتب المسير الحالي الفاشل بدعمه و عقدنا اجتماعات سعينا من خلالها ايصال صوتنا و أصوات كل من له غيرة على الكيان، الا انه مكتب أبان عن جبن و ضعف شخصية و عدم قدرته

على اتخاذ القرارات المناسبة، وهو ما قدم لنا إشارات واضحة أنه مكتب ليس في مستوى تطلعات النادي وطموح الجمهور، أبدعتم في طرح الاكراهات عوض الحلول و استمررتم بتصرفاتكم الهزلية

 

بتقزيم صورة نادي حارب ولا زال يحارب من أجله الرجال طيلة هاته السنين،إنجازكم الوحيد هو اختباؤكم في ظل الأزمة المالية و المذل في الأمر أنه لم يكن السبب الرئيسي الوحيد في فشلكم، فكيف لكم بالتفكير أكثر بتسييركم لأمور النادي المستقبلية ؟”.

 

وأعلنا تحذيرنا ثم أقدمنا على خطوات تصعيدية تخللتها وقفة احتجاجية وبلاغات استنكارية و أخرى لتقويم إعوجاج المكتب، و أخذنا بعين الاعتبار الاستحقاقات التي كان ينافس من أجلها اللاعبون

والمدرب ضمانا للاستقرار، وهو ما جعل المكتب القزم يظن أن الكورفا انتهت نضالاتها برحيل السلامي.

 

و نظرا لضبابية المشهد الحالي و مستقبل النادي و في ظل انعدام الثقة في المكتب الحالي فيما يخص التحضير للفترة الانتقالية و التحضير للموسم المقبل، وهو ما يستدعي دق ناقوس الخطر لذلك من

الضروري الاعلان عن موعد لجمع عام استثنائي في اقرب الآجال بالإضافة إلى توقيف امضاء أي عقد او التزام مالي له تداعيات مستقبلية يتحمل مسؤوليتها المكتب المستقبلي نظرا لكل الشبهات التي

رافقت و لاتزال ترافق تحركات اعضاء المكتب الانتهازي.

 

وجاء فيه أيضًا “أمام هذه الموجة العارمة القادمة على التغيير و من أجل مستقبل هادئ لكم، سنعيد قولها : ” قيامكم للصفقات الربحية الخاصة و بيعكم للركائز المهمة لمستقبل الفريق قبل رحيلكم هو بمثابة لعب ورقة انتحارية أمام غضب الشعب الرجاوي المتأجج على هذه المهازل التسييرية المتكررة و أنتم الوحيدون من تتحملون مسؤولية تداعيات أفعالكم.


وأمام ضعف مؤسسة المنخرط و انقساماتها في ايجاد حلول موضوعية طيلة السنوات الماضية، نحملكم بدرجة أولى كامل المسؤولية التاريخية بالنظر للشرعية المؤسساتية وما يخوله لكم القانون، و لعله يكون النداء الاخير لهؤلاء المنخرطين ؛ و في حال عدم تحرككم من أجل الجمع العام و إيجاد الحلول، سيترقبكم الشر مقابل الخير الذي نكنه لهذا الكيان !”.
 



إقرأ أيضاً