البريمرليغ: رابطة المدربين تربط استئناف المباريات بخضوع اللاعبين لفحص كورونا

البريمرليغ: رابطة المدربين تربط استئناف المباريات بخضوع اللاعبين لفحص كورونا

البريمرليغ: رابطة المدربين تربط استئناف المباريات بخضوع اللاعبين لفحص كورونا

ربط الرئيس التنفيذي لرابطة المدربين في إنقلترا، ريتشارد بيفان، بين استئناف مباريات كرة القدم المحلية، والقدرة على إخضاع اللاعبين لفحص فيروس كورونا المستجد.


وقال بيفان، في تصريحات صحفية، إن "الفحوصات يجب أن تصبح متوفرة بالدرجة الأولى" للمرضى والعاملين في الخدمة الصحية الوطنية، مضيفا أنه "عندما يحصل ذلك، يجب تعميمه على الرياضة".

وتطرق الرئيس التنفيذي للرابطة التي تضم مدربي الدرجة الممتازة "بريمرليغ" وبطولة "اي أف أل" (الدرجات الثلاث الأدنى لكرة القدم المحترفة في إنقلترا)، إلى تقارير عن احتمال استئناف منافسات كرة القدم الألمانية في ماي المقبل، وهو موعد يرجح أن يتم بحثه في اجتماع للمسؤولين الكرويين في ألمانيا الأسبوع المقبل.

غير أن بيفان شدد على أن المقاربة الألمانية تعود إلى أن البلاد سجلت عددا منخفضا للوفيات مقارنة بدول أوروبية أخرى، ومنها المملكة المتحدة حيث تناهز الحصيلة تسعة آلاف شخص. كما اعتبر أن ألمانيا قادرة على التفكير بمعاودة النشاط الكروي، في ظل العدد المرتفع من الفحوصات التي تجريها يوميا للسكان.

وأوضح أنه "في ألمانيا فإن النقاشات حول استئناف النشاط الكروي في ماي هي ربما نتيجة مباشرة لتفكير سليم من قبل حكومتهم لأنهم يجرون 50 ألف فحص يوميا في بلادنا نحن نقوم بعشرة آلاف يوميا، على رغم أن الحكومة تأمل في إجراء 100 ألف فحص يوميا بحلول نهاية الشهر الحالي".

وتابع "لا يريد مدربونا العودة إلى أرض الملعب ما لم يكن اللاعبون قد خضعوا للفحوصات، لكن في الوقت ذاته، على الحكومة أن تؤكد أن الأمر ممكن، لأنه يجب توفير الفحوصات بالدرجة الأولى للعاملين في المجال الصحي والمرضى وأفراد الخدمة الصحية الوطنية وعائلاتهم".

واعتبر بيفان أن البحث في أي موعد محتمل لاستئناف المباريات في إنقلترا غير مرجح قبل نهاية الشهر مبرزا "لن يتوفر لنا أي توقع أكثر دقة بشأن متى يمكن العودة إلى أرض الملعب قبل نهاية أفريل".