ابراهيموفيتش يفشل مجددا في اختبارات التعافي من كورونا

ابراهيموفيتش يفشل مجددا في اختبارات التعافي من كورونا

ابراهيموفيتش يفشل مجددا في اختبارات التعافي من كورونا
فشل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم فريق ميلان الإيطالي لكرة القدم مجددًا في اجتياز اختبارات التعافي من فيروس كورونا المستجد.

وكان ميلان قد أعلن إصابة "إبرا" بالفيروس منذ أسبوعين وبالتالي غاب النجم السويدي عن "الروسونيري" في 4 مباريات لحساب البطولة الإيطالية واليوروبا ليغ .

ووفقًا لموقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي فإن ميلان أجرى تحاليل كورونا لكل لاعبي الفريق الذين لم يغادروا النادي أثناء فترة التوقف الدولي.

وأشار إلى أن نتائج جميع اللاعبين المتواجدين في مدينة ميلانو جاءت سلبية باستثناء إبراهيموفيتش و دوارتي.

وأوضح أن اللاعبين مستمران في العزل الصحي بالمنزل ولا تظهر عليهما أي أعراض حيث أكمل إبرا 14 يومًا عقب الإصابة بالفيروس بينما ظل "دوراتي" حاملًا لكورونا لمدة 16 يومًا.

يذكر أن اللاعبين سبق أن فشلا أيضًا في اجتياز اختبارات كورونا .

وقال الموقع الإيطالي إن نتائج المسح صباح اليوم لا تعني إمكانية تحول النتيجة إلى سلبية سريعًا وعودة اللاعبين للتدريبات خلال الأيام المقبلة.



إقرأ أيضاً