رئيس الاتحاد الفلسطيني يلجأ للفيفا لإلغاء ودية برشلونة في القدس

رئيس الاتحاد الفلسطيني يلجأ للفيفا لإلغاء ودية برشلونة في القدس المحتلة

رئيس الاتحاد الفلسطيني يلجأ للفيفا لإلغاء ودية برشلونة في القدس المحتلة
توجه رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، الفريق جبريل الرجوب ، برسائل إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشيفرين، ورئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم، وذلك حول مكان إقامة المباراة الودّية المقررة بين نادي برشلونة الإسباني ونادي بيتار الإسرائيلي، والمقررة يوم الرابع من أوت القادم على ملعب تيدي المقام على أنقاض قرية المالحة الفلسطينية المهجرة.

 

وقال الرجوب في رسالته التي نشرت عبر الصفحة الرسمية للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على الفايسبوك : "أتمنى أن تصلكم هذه الرسالة وأنتم في أفضل صحة، لا بد أنكم تابعتم الأخبار حول قرار نادي برشلونة الإسباني بلعب مباراة ودّية أمام نادي بيتار القدس، النادي الذي تم معاقبته أكثر من مرة بسبب العنصرية والعنف من قبل مجموعة من مشجعيه المتطرفين، والمعروفين باسم "لا فاميليا"، وسياسية هذا النادي المتمثلة في الحفاظ على نادي (نقي إلى الأبد) من العرب والمسلمين، وعلى الرغم أنه ليس من اختصاصنا، وليس من حقنا إخبار أي نادٍ بكيفية تنظيم مبارياته الودّية، إلا أنه لدينا الحق في الاعتراض على اختيار القدس كمكان لإقامة هذه المباراة المقترحة، فالقدس وفقاً للشرعية الدولية مدينة مقسمة ويُعتبر شطرها الشرقي أرضاً فلسطينية مُحتلة، وهو ما يُعطي للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم سلطة قضائية على أية أنشطة كروية تقام في هذا الجزء".

 

مضيفا "وعليه، فإن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يتقدم إليكم بشكوى حول اختيار مكان إقامة المباراة والفعاليات المرافقة لها، بما في ذلك النشاطات المجدولة في البلدة القديمة (المكان الذي لا يزال فيه الوضع غير مستقر بسبب الأعمال الوحشية الإسرائيلية الأخيرة)، والتي تُشكل انتهاكاً لحقوقنا، وهذا ما يخول للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بمطالبة الفيفا والاتحادين الأوروبي والآسيوي بضمان احترام حقوقنا."
 



إقرأ أيضاً