الدوري الإسباني: ريال مدريد ينهزم على ملعبه امام قادش

الدوري الإسباني: ريال مدريد ينهزم على ملعبه امام قادش

الدوري الإسباني: ريال مدريد ينهزم على ملعبه امام قادش
عانى ريال مدريد حامل اللقب من خسارة صادمة 1-صفر بملعبه أمام قادش الصاعد للأضواء اليوم السبت في أول هزيمة له ببطولة الدرجة الأولى الإسبانية لكرة القدم منذ سبعة أشهر.

وضع مهاجم هندوراس أنطوني لوزانو قادش في المقدمة في الدقيقة 16 بعد أن تسلل بين المدافعين سيرجيو راموس ورفائيل فاران ليتسلم تمريرة ألفارو نجريدو بالرأس ليسدد من فوق الحارس تيبو كورتوا.

وأجرى زين الدين زيدان مدرب ريال أربعة تغييرات بين الشوطين في محاولة لتعديل الأوضاع ودفع بلوكا يوفيتش في وقت متأخر وسجل المهاجم الصربي هدفا ألغي بداعي التسلل.

وأهدر فينيسيوس جونيور فرصة بالرأس وسدد كريم بنزيمة في العارضة لينجح قادش في تحقيق أول فوز على ريال مدريد في البطولة منذ 1991 وأول انتصار له على الإطلاق خارج أرضه أمام ريال.

وبهذا الانتصار تقدم قادش للمركز الثاني في البطولة برصيد عشر نقاط بالتساوي مع ريال مدريد الذي يزور برشلونة الأسبوع المقبل في القمة الإسبانية.

وقال كورتوا حارس مدريد عقب أول هزيمة لفريقه على أرضه في البطولة منذ أكثر من عام "اذا استقبلت هدفا مبكرا أمام فريق مثل هذا ستعاني".

وأضاف "الشوط الأول كان سيئا جدا وتعرضنا لتهديدين أو ثلاثة وتناقشنا بحدة بين الشوطين وأجرينا بعض التغييرات لكن لم نتمكن من التسجيل لأن المنافس كان منظما جدا ودافع بصلابة".

وتابع "لم نكن في أفضل حالة اليوم واذا لم تكن في أفضل حالة لا تتوقع الفوز بمباريات".

واتبع زيدان سياسة التناوب واستبعد خيارات قوية دون احتساب المدافعين المصابين داني كاربخال وألفارو أودريوزولا والمهاجم إيدن هازارد.

وأخرج القائد سيرجيو راموس بين الشوطين وبدا أن المدافع يضع ثلجا على ركبته أثناء مشاهدة المباراة من المدرجات خلال المحاولات اليائسة لريال، الذي ارتدى قميصا زهريا عكس المعتاد رغم أنه صاحب الضيافة، لاختراق مرمى قادش العائد للأضواء بعد 14 عاما.

وقال لوزانو صاحب الهدف "هذا انتصار تاريخي ونريد الاحتفال به".



إقرأ أيضاً