مصارع سوداني ينسحب من الأولمبياد ويرفض مواجهة لاعب ''إسرائيلي''

مصارع سوداني ينسحب من الأولمبياد ويرفض مواجهة لاعب ''إسرائيلي''

مصارع سوداني ينسحب من الأولمبياد ويرفض مواجهة لاعب ''إسرائيلي''
سار المصارع السوداني محمد عبد الرسول على خطى الجزائري فتحي نورين، بعد انسحابه من منافسة الجيدو في الأولمبياد الجارية بطوكيو، بسبب وقوعه في مواجهة لمنافس من كيان الاحتلال في الدور الـ32 وتم إدراج " الإسرائيلي " بوتبول طاهار الاثنين على أنه “لا منافس له”، بعدما كان مقررا أن يواجه السوداني محمد عبد الرسول في فئة 73 كلغ رجال.

 

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل" (Times of Israel)، فقد انسحب اللاعب السوداني محمد عبد الرسول اليوم الاثنين من منافسات الجودو الأولمبية لتجنب ملاقاة الإسرائيلي "بوتبول طاهار" في الدور الثالث.

 

وأعلن الموقع الرسمي لأولمبياد طوكيو، عن إعتبار المصارع السوداني منهزما، بسبب انتهاك جسيم ومحظور في المنافسة الرياضية.


ويعد المصارع السوداني محمد عبد الرسول ثاني رياضي في أولمبياد طوكيو، ينسحب من المنافسة بعد الجزائري فتحي نورين، بسبب رفضهما مواجهة منافسين من "إسرائيل"، تأكيدا لمساندتهما للقضية

الفلسطينة، ورفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني.