البطل خليل الجندوبي: هدفي الآن هو التتويج بذهبية أولمبياد باريس

البطل محمد خليل الجندوبي: هدفي الآن هو التتويج بذهبية أولمبياد باريس

البطل محمد خليل الجندوبي: هدفي الآن هو التتويج بذهبية أولمبياد باريس
أكد البطل الأولمبي التونسي في رياضة التايكوندو محمد خليل الجندوبي المتوج بفضية وزن 58 كلغ في منافسات التايكواندو في طوكيو أنّه سيعمل على مزيد تحسين مستواه الفني والبدني في الفترة القادمة سعيا منه للوصول الى أدوار متقدمة في بطولة العالم من جهة، والمضي

 

نحو تحقيق ذهبية أولمبياد باريس 2024 التي اعتبرها هدفه الأول.


وأوضح الجندوبي في حوارمع وكالة تونس افريقيا للأنباء (وات) أنّ احرازه للميدالية الفضية في منافسات وزن 58 كلغ ضمن الألعاب الأولمبية في طوكيو لم يكن بمحض الصدفة، قائلا في ذلك انّه اجتهد وعمل بجد خلال فترة التحضيرات مع مدربه سيف الدين الطرابلسي، كما ضحى بامتحانات الباكالوريا


ودراسته من أجل التركيز على الأولمبياد واهداء تونس والرياضة التونسية أول ميدالية في الألعاب.


وعن أصعب نزال خاضه في مشواره نحو بلوغ منصة التتويج في أولمبياد طوكيو، أفاد محمد خليل الجندوبي أنّ مواجهتة لبطل العالم الكوري الجنوبي


جانغ جون في لقاء الدور نصف النهائي كانت الأصعب على الاطلاق، حيث كانت جميع الترشيحات تصب لصالح منافسه، قبل أن يتمكن في آخر جولات النزال من قلب الكفة لفائدته والفوز بنتيجة 25 - 19 والوصول الى النهائي ومنه ضمان الصعود الى منصة التتويج.


وعن السبب الذي حرمه من الفوز على الايطالي فيتو ديلاكيلا في رهانه على الميدالية الذهبية، اعتبر البطل التونسي محمد خليل الجندوبي أنّ تفاوت عنصر الخبرة في النازل هي التي صنعت الفارق، مبرزا أنّ منافسه الايطالي محرز على بطولة أوروبا و على برونزية بطولة العالم فضلا عن كونه مصنف ثانيا عالميا.


وبدوره أشاد المدرب سيف الدين الطرابلسي بمردود مصارع التايكوندو محمد خليل الجندوبي في أولمبياد طوكيو، معربا أنّه آمن بقدراته في الفوز باحدى

 


الميداليات الأولمبية، منذ أن تولّى الاشراف على تدريبه في سنة 2019.


وأضاف أنّه سيواصل العمل مع البطل الأولمبي خليل الجندوبي بنفس الحماس والاجتهاد الذي سبق وأن قادهم للتتويج بذهبية الألعاب الافريقية بالدار البيضاء وبالبطولة الافريقية الأخيرة في داكار.
تجدر الاشارة الى أنّ البطل الأولمبي محمد خليل الجندوبي مصنف 12 عالميا، قد بات اليوم اثر حصوله على فضية أولمبياد طوكيو في منافسات التايكواندو لوزن 58 كلغ، من نخبة الابطال الذين صعدوا على منصة التتويج الاولمبي


وهو من مواليد 2002 و قد بدأت انجازاته في رياضة التايكواندو في البروز سنة 2018 تاريخ حصوله على ذهبية الألعاب الافريقية للشباب بالجزائر، و برونزية وزن 48 كلغ في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية للشباب 2018 التي أقيمت في بوينس آيرس بالأرجنتين.


وشارك في 2019 مع 6 عناصر وطنية في النسخة 24 من بطولة العالم للتايكوندوالتي احتضنتها مدينة مانشستر الانقليزية في حضور أكثر من 1000 لاعباً ولاعبةَ، كما مثّل في العام نفسه تونس في الألعاب الإفريقية 2019 التي أقيمت في الرباط بالمغرب وفاز بالميدالية الذهبية في وزن 54 كلغ رجال، وتبقى سنة 2021 أفضل سنوات النجاح الرياضي لمحمد خليل الجندوبي الذي أحزر فيها البطولة الافريقية وخاصة فضية أولمبياد طوكيو التي شارك فيها أقوى 16 مصارعا في رياضة التايكوندو وتمكن خلالها من هزم بطل العالم الكوري الجنوبي جانغ جان.

 


أما مدربه سيف الدين الطرابلسي فهو يعد من أبرز ركائز وأعمدة النجاح التي رافقت الجندوبي في الألعاب الأولمبية، خاصة اذا ما علمنا أنّ الطرابلسي هو نفسه بطل سابق كان قد شرّف الراية الوطنية في عديد المناسبات حين كان مصارع تايكواندو، منها حصوله على الميدالية البرونزية في ببطولة العالم 2013 بالمكسيك.

 


ومن الصدف أنّ الطرابلسي كان قد تدرّب على يد هشام الجندوبي والد البطل الأولمبي محمد خليل الجندوبي الذي أضحى اليوم مدربا لابنه منذ سنة 2019.
 



إقرأ أيضاً