إيقاف فتحي نورين لانسحابه من مواجهة '' إسرائيلي'' في الأولمبياد

إيقاف الجزائري فتحي نورين لانسحابه من مواجهة ''إسرائيلي'' في الأولمبياد

إيقاف الجزائري فتحي نورين لانسحابه من مواجهة ''إسرائيلي'' في الأولمبياد
قام الاتحاد الدولي للجودو بإيقاف الجزائري فتحي نورين ومدربه عقب انسحابه من أولمبياد طوكيو قبل انطلاق البطولة بعدما أوقعته القرعة في مواجهة محتملة مع منافس من دولة الاحتلال.

 

وأشار الاتحاد الدولي للجودو في بيانه أنّ نورين ومدربه عمار بن يخلف أعلنا لوسائل الإعلام الانسحاب لتفادي مواجهة منافس صهيوني.

 


وقال الاتحاد الدولي إن انسحاب نورين "يتعارض تماما مع فلسفة الاتحاد الدولي للجودو، الذي لديه سياسة صارمة إزاء التمييز وتعزيز التضامن كمبدأ أساسي وهو ما تعززه قيم الجودو".

 


وأضاف الاتحاد الدولي إلى أن اللجنة الأولمبية الجزائرية سحبت بطاقتي مشاركة نورين والمدرب وأعادتهما إلى بلادهما مع تطبيق عقوبات لكن الاتحاد الدولي لم يوضح العقوبات.

 

وتعدّ هذه المرة الرابعة التي ينسحب فيها البطل الجزائري أمام منافس من إسرائيل، إذ انسحب من الدور الثالث من بطولة العالم للجودو في عام 2019، التي أقيمت في اليابان أيضا لتفادي مواجهة

اللاعب نفسه.


المصدر: الجزيرة نت 
 



إقرأ أيضاً