المنتخب الوطني للمصارعة يواصل تحضيراته للدورة الترشيحية للأولمبياد

المنتخب الوطني للمصارعة يواصل تحضيراته للدورة الترشيحية للأولمبياد

المنتخب الوطني للمصارعة يواصل تحضيراته للدورة الترشيحية للأولمبياد
يواصل المنتخب الوطني للمصارعة تحضيراته بتونس ضمن تربص اعدادي من 8 الى 27 فيفري الجاري.

وسيجري تربصا ثانيا من 15 الى 31 مارس استعدادا للدورة الترشيحية للألعاب الأولمبية 2020 حسب ما نقلت ''وات'' عن أحمد خذري المدير الفني للجامعة التونسية للمصارعة.
وستقام الدورة الترشيحية بالمغرب من 2 الى 4 أفريل القادم.
كما يستعد المنتخب الوطني للبطولة الافريقية للمصارعة الحرة والرومانية للذكور والسيدات ، لمختلف الاصناف المقرر تنظيمها ايضا في المغرب من 6 الى 11 أفريل المقبل.
وأوضح أحمد خذري أنّه تمت برمجة التربصات بتونس تبعا لصعوبة التنقل الى الخارج، جراء الظرف الوبائي العالمي الذي خلفته جائحة فيروس كورونا، ونظرا للإجراءات الوقائية المتعلقة بالحجر الصحي الاجباري حيث انه لا يمكن المشاركة في نشاط خارجي يكون متبوعا بحجر صحي لمدة 7 ايام.
وعن حظوظ العناصر الوطنية في الترشح للألعاب الأولمبية، أفاد المدير الفني للجامعة التونسية للمصارعة أنّه بعد تغيير خطة التحضيرات تم اعتماد تمش لترشيح 3 أو 4 مصارعين للحدث الأولمبي، مضيفا ان مروى العامري تحمل رهان المصارعة التونسية في اعتلاء منصة التتويج وحصد إحدى الميداليات الأولمبية، مع السعي لضمان مشاركة متميزة لبقية المصارعين، وفق تعبيره.
وتعتبر المصارعة مروى العامري ، صاحبة الخبرة ، من أقوى المصارعات في افريقيا والعالم، وقد شاركت في 3 دورات أولمبية في بكين 2008 و لندن 2012 و ريو دي جينيرو 2016.
وهيمنت العامري منذ سنة 2009 على جميع البطولات الإفريقية في اختصاصها.ويعد فوزها بالميدالية البرونزية في أولمبياد ريو دي جينيرو 2016 في وزن 58 كلغ ، وفضية بطولة العالم 2017 بباريس في وزن 58 كلغ أفضل انجازاتها .
 



إقرأ أيضاً