جامعة الكراتي: هل يتحول القانون الأساسي إلى أداة لإقصاء المترشحين للانتخابات؟

جامعة الكراتي: هل يتحول القانون الأساسي إلى أداة لإقصاء المترشحين للانتخابات؟

جامعة الكراتي: هل يتحول القانون الأساسي إلى أداة لإقصاء المترشحين للانتخابات؟

تعقد الجامعة التونسية للكراتي غدا الأحد 26 جويلية 2020، جلستها العامة الخارقة للعادة انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا بدار الجامعات الرياضية بالمنزه.


وستخصص الجلسة للنظر في القانون الأساسي للجامعة إضافة إلى انتخاب هيئة للإشراف على انتخابات المكتب الجامعي لفترة نيابية جديدة.
ويبدو أن برنامج الجلسة الخارقة العادية قد أثار حفيظة أبناء عائلة الكراتي خاصة الذين عملوا في الأشهر القليلة الماضية على تجهيز قائمات ووضع برامج لتطوير اللعبة، حيث أبدوا تخوفهم من توجه المكتب الحالي برئاسة حسن القربي نحو تنقيح القانون الأساسي حتى يتماشى مع رغبته في الفوز بفترة نيابية جديدة.
ومن المؤاخذات حول برنامج تنقيح القانون الأساسي غياب مسودة خاصة بالفصول التي سيتم النظر فيها وعدم إرسال نسخة إلى الجمعيات ودور الشباب المنضوية تحت المكتب الجامعي وهو ما يعد مخالفا للنظام الداخلي.
كما أبدى العديد تخوفهم من تمرير بعض النقاط القانونية الجديدة التي قد تقصي بعض الأسماء التي تنوي تقديم قائمات انتخابية في الجلية العامة الانتخابية، إضافة إلى أن رئيس المكتب الحالي لم يعد بإمكانه الترشح لفترة نيابية جديدة وفق ما هو معمول به.
تطورات قد يعيش على وقعها أبناء عائلة الكراتي بعد إجراء الجلسة العامة الخارقة للعادة، خاصة في غياب رقابة كافية من الهياكل الرياضية بعد التغييرات التي طرأت على رأس وزارة شؤون الشباب والرياضة مؤخرا.

 

https://scontent.fnbe1-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/s960x960/107932846_3169990766393499_3071610571687328823_o.jpg?_nc_cat=104&_nc_sid=110474&_nc_ohc=lGlrsZyUUykAX_Zxb5r&_nc_ht=scontent.fnbe1-1.fna&_nc_tp=7&oh=5a8ed532ea28717335ea8082f79eaca2&oe=5F42F8BA