نادال يثير الشكوك حول مشاركته في أولمبياد طوكيو في خضم جائحة كورو

نادال يثير الشكوك حول مشاركته في أولمبياد طوكيو في خضم جائحة كورونا

نادال يثير الشكوك حول مشاركته في أولمبياد طوكيو في خضم جائحة كورونا
أثار رفائيل نادال الشكوك حول مشاركته في أولمبياد طوكيو في خضم جائحة كوفيد-19 بعدما قال إنه سيتحلى بالمرونة ولن يحسم أمر المشاركة حتى يفرغ من تنظيم جدوله لهذا العام.

ومددت اليابان حالة الطوارئ في طوكيو وثلاث مناطق أخرى حتى 31 ماي حيث تجاهد البلاد لاحتواء زيادة في عدد حالات الإصابة بالفيروس مما يثير الشكوك حول مدى إمكانية إقامة الألعاب في الفترة بين 23 جويلة و 8 أوت بعد أن تأجلت بالفعل من العام الماضي.

وقال نادال، الذي فاز بذهبية الفردي في أولمبياد بكين 2008 ولقب الزوجي في أولمبياد ريو 2016 بالاشتراك مع مارك لوبيز، إنه لم يحسم حتى الآن مسألة السفر إلى طوكيو.

وقال اللاعب الإسباني في مؤتمر صحفي في بطولة روما للأساتذة "لا أعرف بعد. بصراحة لا أستطيع أن أعطيك إجابة واضحة لأنني لا أعرف. لا أعرف جدولي بشكل قاطع".

وأضاف "في الظروف العادية لا أرغب أبدا في التفريط في فرصة خوض الأولمبياد. ليس هناك أي شك في ذلك. الجميع يعرف مدى تقديري وحبي للمشاركة في الألعاب الأولمبية".

وتابع "لكن في ظل الظروف الحالية لا أعرف ما الذي سيحدث. دعونا نرى ما الذي سيحدث في الشهرين المقبلين. أحتاج إلى تنظيم جدول أعمالي. في الظروف العادية أعرف جدولي بنسبة مئة في المئة تقريبا من بداية يناير حتى نهاية الموسم".



إقرأ أيضاً