ديوكوفيتش يأسف لإخفاقه في بطولة أمريكا المفتوحة ورولان غاروس

ديوكوفيتش يأسف لإخفاقه في بطولة أمريكا المفتوحة ورولان غاروس

ديوكوفيتش يأسف لإخفاقه في بطولة أمريكا المفتوحة ورولان غاروس
قال لاعب التنس نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا إنه لعب في 2020 مجموعة من أفضل مبارياته في التنس لكنه عبر عن أسفه لإخفاقه في الفوز ببطولتي أمريكا المفتوحة ورولان غاروس في مسعاه ليصبح أكثر اللاعبين تتويجا بالألقاب في العالم.

وبعد فوزه باستراليا المفتوحة في جانفي استبعد ديوكوفيتش من أمريكا المفتوحة بعد أن أصاب بالكرة إحدى مراقبات الخطوط خلال مباراة الدور الرابع أمام "بابلو كارينيو بوستا".

وبعدها ودع رولان غاروس بالهزيمة أمام الإسباني رفائيل نادال المصنف الثاني عالميا.

ويملك ديوكوفيتش 17 لقبا في البطولات الأربع الكبرى مقابل 20 لنادال وروجر فيدرر بعد أن فاز اللاعب الإسباني ببطولة فرنسا المفتوحة للمرة 13 ليمدد رقمه القياسي.

وقال ديوكوفيتش للصحفيين في أكاديميته للتنس في وسط بلغراد "أشعر بأسف شديد لعدم فوزي بأمريكا المفتوحة ورولان غاروس هذا العام. كنت في حالة بدنية رائعة في البطولتين لكن بعد بلوغي نهائي فرنسا المفتوحة خسرت أمام منافس كان أفضل مني في ذلك اليوم".

وتابع "كنت أقل منه في المستوى. بالنسبة لبطولة أمريكا المفتوحة وضعت نفسي في موقف مؤسف وتم استبعادي. لكني فزت بالعديد من البطولات الكبرى الأخرى. رغم استبعادي من أمريكا المفتوحة خسرت مباراة واحدة فقط طيلة الموسم وقدمت مجموعة من أفضل المباريات في مسيرتي".

ونفى ديوكوفيتش انه يقع تحت ضغوط ليتفوق على حصيلة نادال وفيدرر في الصراع الثلاثي على لقب أعظم لاعب في تنس الرجال على مر العصور.

وقال "كانت الضغوط دائما جزءا من حياتي لفترة طويلة وتعلمت طريقة التعامل معها. إذا اعتزلت الآن فانني سأكون سعيدا بكل شيء حققته لكني ما زلت استمتع بالمنافسة وأشعر بالحماس والسعادة في كل مرة أشارك فيها في بطولة " .



إقرأ أيضاً