ألعاب طوكيو: الجمعة المقبل تنطلق رحلة النخبة الرياضية التونسية

ألعاب طوكيو: الجمعة المقبل تنطلق رحلة النخبة الرياضية التونسية

ألعاب طوكيو: الجمعة المقبل تنطلق رحلة النخبة الرياضية التونسية
تنطلق الجمعة المقبل رحلة الرياضيين التونسيين نحو التالق والابداع في الالعاب الاولمبية طوكيو (2020+1) بوفد يضم 63 رياضيا ورياضية في 15 رياضة فردية ورياضة جماعية واحدة هي الكرة الطائرة التي تسجل حضورها للمرة السابعة في المحفل الاولمبي.

 

وعلاوة على الكرة الطائرة ستكون تونس ممثلة في 15 رياضة فردية هي ألعاب القوى والكانوي كاياك والتجذيف والسباحة والرماية بالقوس والرماية والتايكواندو والتنس وتنس الطاولة والملاكمة والمبارزة والأشرعة والمصارعة ورفع الأثقال والجيدو.


وستعمل النخبة الرياضية التونسية على تحقيق افضل النتائج الممكنة في هذه التظاهرة الرياضية التي ستقام في ظروف استثنائية جراء جائحة كورونا التي كانت وراء تاجيل الالعاب لمدة سنة والتي ادخلت بعض الاضطرابات على تحضيرات الرياضيين لهذه الدورة بسبب القيود التي فرضت في جميع انحاء العالم للحد من انتشار فيروس كورونا.


ولئن يعد الترشح الى الاولمبياد تتويجا في حد ذاته بالنسبة للرياضيين التونسيين فان الامل يبقى معلقا على بعض العناصر من اصحاب الخبرة لدعم رصيد تونس من الميداليات في افضل التظاهرات الرياضية واضخمها فيما ستكون دورة طوكيو بالنسبة لبقية الرياضيين الشبان فرصة هامة للاعداد للدورة المقبلة باريس 2024.


ومن بين الرياضيين المرشحين للصعود على منصة التتويج في دورة طوكيو نجد المصارعة مروى العامري صاحبة الميدالية البرونزية في ريو 2016 والتي تشارك للمرة الرابعة في الاولمبياد اضافة الى ايناس البوبكري المتحصلة على الميدالية البرونزية في المبارزة خلال الدورة الماضية والتي تشارك بدورها للمرة الرابعة في الالعاب الاولمبية.


وتحمل لاعبة الجيدو نهال شيخ روحه امال المولعين برياضة الجيدو في كسب باكورة ميداليات هذه الرياضة في الالعاب الاولمبية واللحاق بركب الرياضات التونسية المتوجة في الاولمبياد. وكانت نهال شيخ روحه احرزت المرتبة السابعة خلال مشاركتها الثالثة في الاولمبياد عام 2016.


كما تبقى لاعبة التنس التونسية المتالقة انس جابر قادرة على المنافسة على احدى الميداليات في دورة طوكيو بعد تالقها اللافت في الفترة الاخيرة باداركها الدور ربع النهائي لدورة ويمبلدون، احدى الدورات الاربع الكبرى للتنس (غراند سلام) وفوزها بدورة بيرمينغهام.

 


وستعمل انس صاحبة المركز 23 عالميا على الذهاب ابعد ما يمكن في طوكيو بعد ان اقتصر حضورها في دورتي 2012 و2016 على الدور الاول.

 


كما سيسعى الرباع كارم بن هنية في ثاني مشاركة اولمبية له الى اهداء تونس اولى ميدالياتها الاولمبية في رياضة رفع الاثقال وذلك بعد سيطرته المطلقة على الصعيد القاري.


وتبدو حظوظ الملاكمة خلود الحليمي وافرة في الصعود على منصة التتويج بناء على التفاؤل الذي ابداه مدربها فتحي الميساوي الحاصل على الميدالية البرونزية في اولمبياد اطلنطا 1996 والذي اعرب عن ثقته الكبيرة في الملاكمة خلود الحليمي بفضل تفانيها في العمل وعزيمتها الكبيرة على التالق في سماء طوكيو.


ويسجل البطل العالمي والاولمبي اسامة الملولي حضوره للمرة السادسة على التوالي في الالعاب الاولمبية من خلال خوضه لسباق 10 كلم في المياه المفتوحة لينضم الى نخبة قليلة من الرياضيين في العالم الذين سبق لهم المشاركة في ست دورات اولمبية.


وسيكون هدف الرياضيين التونسيين الشبان على غرار التوام اية وسارة قزقز (16 سنة) في رياضة الاشرعة وخليل الجندوبي (19 سنة) في رياضة التايكواندو والسباح الواعد ايوب الحفناوي (19 سنة) ... تحقيق افضل نتائج ممكنة مع اكتساب خبرة المشاركة في المواعيد الرياضية الكبرى استعدادا للمواعيد القادمة وخاصة اولمبياد باريس 2024.


وكانت حصيلة الرياضة التونسية خلال مشاركاتها في الالعاب الاولمبية 13 ميدالية (4 ذهبية و2 فضية و7 برونزية).


وتحققت الميداليات الذهبية بواسطة كل من العداء محمد القمودي في سباق 5000 م في دورة مكسيكو 1968 والسباح اسامة الملولي في دورتي 2008 (سباق 1500م سباحة حرة) و2012 في سباق 10 كلم في المياه المفتوحة والعداءة حبيبة الغريبي في سباق 3000 م موانع في دورة 2012.


وكان نصيب تونس في الدورة الماضية التي اقيمت بريو دي جانيرو ثلاث ميداليات برونزية تحصل عليها كل من اسامة الوسلاتي في التايكواندو ومروى العامري في المصارعة وايناس البوبكري في المبارزة (سلاح الشيش).