بسبب مخلّفات مباراة الكأس مع الترجي: وضعية تأديبية معقدة لأيمن شندول


الأربعاء 14 مارس 2018 - 12:13

أرجأت الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة تسليط عقوبتها التأديبية ضد المسيّر بالاتحاد الرياضي ببن قردان أيمن شندول،  هذا الأخير أحيل على أنظار الرابطة على خلفية تصريحاته النارية في أعقاب مباراة ناديه مع شبيبة القيروان لحساب البطولة.
 

من الناحية القانونية أثارت وضعية شندول التأديبية جدلا كبيرا استعصى معه تسليط العقوبة اللازمة، إذ كان  عرضة للتغريم الموسم الماضي بـ15 ألف دينارا والحرمان من الجلوس على بنك الاحتياط لخمس مباريات في أواخر الموسم الماضي بسبب تصرفاته في مباراة الدور نصف النهائي للكأس  مع الترجي الرياضي، علما وأن المسيرين يدخلون تحت طائلة العود إذا سلطت عليهم عقوبتين تأديبيتين في غضون سنة، وذلك خلافا للاعبين العائدين (العود هو ارتكاب سلوك من شأنه تسليط عقوبة الإيقاف لمباراتين فأكثر في نفس الموسم). 
يشار إلى أن شندول سلطت عليه من قبل لجنة التأديب والروح الرياضية بالجامعة الموسم الماضي –في أعقاب مباراة الكأس - ثلاث عقوبات تم دمجها في عقوبة واحدة وهي (ثلاث غرامات بقيمة 5000 دينار للغرامة الواحدة والإيقاف لخمس مباريات) بسبب اقتحام الميدان وسوء السلوك وتهديد الحكم، لتجد الرابطة نفسها في مطب قانوني بخصوص الوضعية التأديبية لشندول فهل تغرمه ب10 آلاف دينار أم أنها ستغرمه ب30 ألف دينار والحال أن هذا المبلغ غير مدرج بالمجلة التأديبية، وأمام هذا  الفراغ القانوني قررت الرابطة استفسار الجامعة قبل أن تصدر قرارها في حق هذا المسؤول.