تفطن إلى فخ فالنسيا في اللحظات الأخيرة: انتهت رحلة عبد النور مع مرسيليا


الأربعاء 14 مارس 2018 - 10:44

أكدت صحيفتا ''ليكيب'' الفرنسية و''سوبر دوارتي'' الاسبانية اليوم الأربعاء 14 مارس 2018 بأن عقد إعارة اللاعب أيمن عبد تكتنفه ثغرة قانونية تفطن لها نادي أولمبيك مرسيليا في اللحظات الأخيرة، كانت ستفرض عليه الابقاء على اللاعب الموسم المقبل.


 باعتبار أن العقد الرابط بين الناديين ينص على تحول المدافع التونسي في نطاق الإعارة لموسم واحد قابل للتجديد آليا لموسم ثان شريطة أن يشارك في 15 مباراة في الموسم. 
ويبدو أن مسؤولي نادي مرسيليا تفطنوا إلى هذا البند قبل فوات الأوان ما يفسر اقتصار حضور عبد النور في أربع مباريات فقط منذ شهر جانفي 2018 من أصل 17 خاضها نادي أولمبيك مرسيليا، دون أن يكون لغيابه تفسير منطقي. لأن حضوره أساسيا في مباراتين إضافيتين تعني بقائه الموسم المقبل في مرسيليا. 
إذ خاض عبد النور إلى حد الساعة 13 مباراة تفاصيلها (12 مباراة أساسيا، 1 مباراة واحدة انضم إليها بديلا كانت أمام ليل الفرنسي)، وهو ما يكشف رغبة فريق الجنوب الفرنسي في إعادة ابن النجم الساحلي إلى نادي الخفافيش الاسبانية حتى لا يتورط في موسم ثان، وبالتالي سيكتفي مدافعنا بالتدرب مع ناديه حتى انتهاء الموسم الحالي ويعود في أعقابه إلى فالنسيا، وهو ما سيطرح أسئلة أخرى بخصوص وجهته الموالية.
الصحافة الفرنسية قالت إن مردود المدافع التونسي تراوح بين المتوسط والخارج عن نطاق الخدمة، بل اعتبره بعض الإعلاميين في الأصل لاعب ''كاراتي'' في المقام الأول وتسبب في أخطاء قاتلة لفريقه على غرار مباراة ران لحساب كأس الرابطة والبطولة وكأس فرنسا امام باريس سان جرمان.