أندريه غوميز يتحدث عن شعوره بالعار في برشلونة


الاثنين 12 مارس 2018 - 16:29

علّق لاعب برشلونة الإسباني أندريه غوميز اليوم الإثنين 12 مارس 2018 على الانتقادات الحادة التي يتلقاها من الجمهور، بسبب مستواه المتواضع مع البلوغرانا منذ بداية الموسم.

و إعترف غوميز  فيمقابلة مع مجلة "Panenka"، نقلتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" بعدم شعوره بالراحة في كل مباراة يشارك فيها مع الفريق الكتالوني، وأنه أصبح لا يستمتع بما يقدمه في الملعب.

وقال الدولي البرتغالي: "الأشهر الستة الأولى كانت جيدة ، ولكن تغيرت الأمور بعد ذلك، ربما لا تكون الكلمة الأصح ولكن الأمر أصبح كالجحيم قليلا".

وتابع غوميز: "لقد بدأت في الحصول على الكثير من الضغوط، أنا أتكيف بشكل جيد مع الضغوط، ولكن لا أعيش بشكل جيد مع الأزمة النفسية".

وأضاف: "التفكير أكثر من اللازم يؤلمني لأنني أفكر في الأشياء السيئة، ثم التفكير فيما يجب أن أفعله، أنا دائما في عجلة من أمري على الرغم من أن زملائي يدعمونني كثيرًا".

وقال لاعب فالنسيا السابق: "أنا محبوس، لا أسمح لنفسي بالخروج من الإحباط الذي انتابني، ما أفعله هو عدم التحدث أو إزعاج أحد وكأنني أشعر بالخجل، في أكثر من مناسبة رفضت الخروج من المنزل حيث يشاهدك الناس وقد تخرج وأنت تشعر بالعار".

و ختم غوميز بالقول: "أنا هادئ للغاية في التدريبات ولكن ذلك لا يسمح لي بالمضي قدما في المباريات، في التدريبات أشعر براحة كبيرة مع زملائي في الفريق، أما في المباريات فيكون الشعور سيئا".واختتم: "أنزعج دائما عندما يقولون لي أن لديك الكثير لكي تقدمه، حينها أسأل نفسي لما لا أقوم بذلك."