أوقف مباراة المنستير وتغاضى عن ''كلاسيكو'' سوسة: ماذا أصاب أسامة رزق الله ؟


الاثنين 12 مارس 2018 - 09:22

دوّن أسامة رزق الله حكم مباراة النجم الساحلي والنادي الإفريقي التي أقيمت يوم أمس الأحد 11 مارس 2018 قيام أنصار الفريق المحلي برشق الميدان بشتى أنواع المقذوفات والشماريخ، إضافة إلى إصابة الحكم المساعد على مستوى الرأس عند الرجوع إلى الميدان في الشوط الثاني. 
 

أخطاء ضد الفريقين...
دون الحديث عن الأخطاء التقديرية التي ارتكبها رزق الله وتضرر منها الفريقان على حد السواء وبدرجة أكبر النجم الساحلي، فإن رزق الله ارتكب خطأ فادحا عندما لم يحترم لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم فيما يتعلق بالمادة 5 من قانون التحكيم (مادة الحكم) والتي تنص على وجوب مغادرة أي لاعب يتلقى الاسعاف على الميدان، ويتعين عليه وجوبا الخروج من الميدان، ولا يعود إلا بإذن من الحكم بعد استئناف اللعب، وباعتبار أن خليفة تلقى الاسعافات قبل تنفيذ ركلة الجزاء فلا يحق له تنفيذها، الأمر الذي لم يتفطن مسؤولو النجم وكان عليهم تقديم احتراز فني لدى أقرب مساعد للقطة 
الخطأ الأفدح 

الخطأ الأكبر الذي وقع فيه رزق الله هو عدم إيقاف المباراة بعد تعرض مساعده إلى إصابة على مستوى الرأس بمقذوفة، ذلك أن الاتحاد الدولي لا يتسامح البتة مع الاعتداءات التي تطال الرسميين وخاصة طاقم التحكيم، وهو ما كان سيعرض النجم إلى الهزم جزائيا (2/0) وخوض مباراته المقبلة بعيدا عن ميدانه بأكثر من 30 كيلومترا (العقوبة التي سلطت على الترجي الجرجيسي في مباراة اتحاد بن قردان الفصل ) من المجلة التأديبية)، والغريب في الأمر أن رزق الله كان قد اتخذ قرارا مماثلا في مباراة الاتحاد المنستيري والترجي الرياضي والتي كانت أحداثها أقل حدة من مباراة كلاسيكو سوسة. 

وهي هفوات لا تليق مطلقا بحكم يعد الأبرز حاليا في بطولة الرابطة المحترفة الأولى ويشهد له الجميع بقوة الشخصية والصرامة في تطبيق القانون.