السياسيون الأنقليز يدعون لمقاطعة مونديال روسيا ...فهل يتم تعليق نشاط ''البريميرليغ''؟


السبت 10 مارس 2018 - 08:55

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم التعليق على الانسحاب المحتمل للمنتخب الأنقليزي لكرة القدم من المشاركة في كأس العالم 2018 بروسيا، على هامش تصاعد وتيرة الأزمة الديبلوماسية بين لندن وموسكو بسبب تسميم العميل الروسي وابنته وتوجيه أصابع الاتهام إلى أجهزة المخابرات الروسية. 
 

أكثر من طرف سياسي في انقلترا بات يدعو منتخب الأسود الثلاثة إلى الانسحاب من المونديال، بداية من وزير الخارجية إلى رؤساء لجان في البرلمان الانقليزي، في الوقت الذي صرح فيه أنطوني غليس مدير مركز الأمن والاستعلامات بجامعة باكينغهام الأنقليزية لصحيفة ''التلغراف'' بأن مصالح المملكة ستكون في خطر في صورة عدم مقاطعة المونديال. 
يذكر أن قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم تنص على تسليط غرامة 250 ألف فرنك سويسري (630 ألف دينار تونسي) على كل منتخب ينسحب قبل أكثر من شهر من المسابقات التي تنظمها الفيفا، ويستبعد آليا من المسابقات الموالية، وتضاعف الغرامة في صورة ما إذا كان الانسحاب قبل أقل من شهر.
دون الحديث عن عدم تسامح الاتحاد الدولي مع كل تدخل سياسي في شؤون الاتحادات المحلية وهو لا يتردد في هذا المجال في تعليق أنشطة الجامعات المخالفة، فما بالك لو تعلق الأمر بأهم وأغلى بطولة في العالم وهي ''البريميرليغ''