وزير الخارجية يحرّض على المقاطعة فهل يتجنب المنتخب مواجهة الأنقليز في المونديال؟


الخميس 8 مارس 2018 - 09:00

صرّح وزير الخارجية بوريس جونسون يوم أمس الأربعاء 7 مارس 2018 بأنه من الصعب أن يرى منتخب الأسود الثلاثة –منافس المنتخب التونسي يوم 18 جوان 2018 لحساب الجولة الافتتاحية من دور مجموعات مونديال روسيا 2018- يخوض مباريات المونديال على الملاعب الروسية. 
 


تصريح جاء على اثر محاولة اغتيال بالسم لروسي مقيم في أنقلترا يدعى سيرغي سكريبال وابنته،  وكان هذا الشخص عميلا للمخابرات الأنقليزية بين 1990 و2004 وتمت إدانته من قبل القضاء الروسي بالخيانة العظمى والاعدام، قبل أن يعثر عليه في مرحلة موالية في مرحلة حرجة جراء تسميه، لتتجه أصابع اتهام السلطات في لندن إلى موسكو. 
التحريض على مقاطعة المونديال من قبل السلطة السياسية، من شأنه أن يعرض الاتحاد الانقليزي لكرة القدم لعقوبات صارمة من قبل الفيفا التي لا تتسامح مطلقا مع أي تداخل حكومي في شؤون الاتحادات، في المقابل تنتظر المنتخبات الأوروبية التي أخفقت في الأدوار الترشيحية، هدية من السماء قد تأتي من عاصمة الضباب وتمنح إحداها فرصة إمكانية تعويض أبطال العالم 1966.