النادي الصفاقسي: رحلة مطاردة الصلح مع الفريق الغاني لتجنب الأسوأ


الأربعاء 25 أكتوبر 2017 - 10:13

يطير اليوم  ياسين بن طاهر المدير الإداري للنادي الصفاقسي مرفوقا بالمحامي سامي بوصرصار إلى غانا 

في رحلة مهامها دقيقة للغاية ولا تحتمل أي هامش للخطأ، من أجل اقناع مسؤولي نادي أشانتي غولد بسحب دعواهم من أروقة الفيفا والجلوس إلى طاولة الحوار، لاسيما وأن الطرف الغاني كان رافضا في البداية لمبدأ الحوار ويطالب بمستحقاته كاملة بعنوان انتقال لاعبه ستيفان نياركو إلى نادي عاصمة الجنوب. 

هذا دون الحديث عن العراقيل الادارية التي تسببت في تأخير رحلةسامي بوصرصار وياسين بن طاهر وزادت من من صعوبة مهمة الرجلين وهي إمكانية اصدار الفيفا لقرارها في الموضوع بين فينة وأخرى وهو قرار يمكن أن يتجاوز مسألة خصم النقاط إلى ماهو أفدح. 

هذا الثنائي عمل كرجلي إطفاء وتمكنا في وقت سابق من انتزاع المهاجم الكامروني ماريوس نوبيسي والمواققة على حل مشكلته وديا بعيدا عن هياكل التقاضي الرياضي الدولي.

أين كبار النادي ؟؟ 

أنفق النادي الصفاقسي ما يربو عن الستة مليارات من أجل حلحلة ملفات كان من تبعاتها حرمان الفريق من الانتدابات والزج به في أزمة مالية خانقة، في الوقت الذي يتلذذ فيه بعض كبار ممولي الفريق بالفرجة الرائقة من على الربوة.