جامعة كرة القدم: الخماسي يواصل القطيعة...عودة السلامي بعد غياب مطول وتحوير مرتقب للعقوبات الشهر المقبل


الأربعاء 7 مارس 2018 - 10:45

أكد مصدر مطلع من الجامعة التونسية لكرة القدم بأن الأعضاء الخمسة الذين تولوا نشر بيانهم يوم الاثنين 5 مارس 2018 قد قاطعوا اجتماع المكتب الجامعي لكرة القدم الذي حضره ثمانية أعضاء من أصل 14 يتقدمهم محمد السلامي الرئيس السابق لمكتب الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة والذي تولى تجميد عضويته في الجامعة منذ أكثر من سنة، احتجاجا منه على بعض القرارات صلب الجامعة. 
 

في الوقت الذي يبذل فيه بقية المكتب الجامعي بزعامة واصف جليّل مساعيهم لرأب الصدع الحاصل وتقريب وجهات النظر أياما قليلة قبل خوض المنتخب أولى مبارياتهم الودية مع إيران. 
العفو الكروي أحد الحلول...

الجامعة وجدت أيضا ملفا ثقيلا على مكتبها عنوانه بطولة الرابطة المحترفة الثانية، التي ركن منها 14 ناديا إلى الراحة القسرية، فيما يتواصل الموسم لسداسي (البلاي أوف) المراهن على الصعود إلى الرابطة الثانية، الجامعة ستمنح الأندية فرصة التنافس من أجل تفادي النزول إلى الرابطة الثالثة وهي تحتاج في هذا الصدد إلى جلسة عامة لكرة القدم المحترفة، لكسب المشروعية القانونية لهذا المقترح، وقد يتم عرض مقترح ثان -باعتبار أن جدول أعمل الجلسة لم تكتمل تفاصيله- يتمثل في رفع العقوبات التأديبية المسلطة أو الحط منها على غرار عقوبة ''الويكلو''  ضد الترجي الرياضي ومستقبل قابس، وقرار الشطب الصادر في حق رئيس النادي الصفاقسي أحد أبرز المعارضين لمكتب الجريء. 
باعتبار أن الجلسات العامة تحتكر تحوير العقوبات وهي الصلاحية التي كان يملكها المكتب الجامعي قبل أن يحيلها إلى جلسات الأندية.