ماجدولين الشارني تدعو إلى اتخاذ عقوبات ردعية ضدّ المتسببين في أعمال الشغب بالملاعب


الأربعاء 25 أكتوبر 2017 - 08:41

أعلنت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني خلال اجتماعها مساء أمس الثلاثاء، بممثلي وزارة الداخلية والجامعة التونسية لكرة القدم عن عديد القرارات الردعية الرامية للحدّ من ظاهرة الشغب داخل المنشآت الرياضية.

وتتلخص أبرز القرارات التي تمخضت على الجلسة التقييمية المشتركة بين الأطراف المذكورة في:

- ضرورة معاقبة الأشخاص المخالفين وتتبعهم قانونيا وتطبيق إجراءات أمنية وردعية صارمة تصل إلى حدّ منعهم من حضور كل المباريات الرياضية بعد تحديد هوياتهم في قائمة سوداء بالتنسيق مع السلطات الأمنية ووزارة العدل.

- مطالبة الجامعات الرياضية بدعوة الجمعيات الرياضية إلى مزيد من توعية الجماهير المحبّة.

- المحافظة على عدد الجماهير المسموح بها للدخول للملاعب الرياضية مع التخفيض في هذا العدد بالنسبة للجماهير المتسببة في أعمال العنف والشغب دون غيرها.

- مواصلة العمل بتحديد السنّ الأدنى للدخول إلى الملاعب (من 18 سنة فما فوق).

- مزيد من إحكام وتنفيذ إجراءات الحراسة والمراقبة للمنشآت الرياضية وخاصة بالملعب الأولمبي برادس وتفعيل عمل قاعة عمليات المراقبة على امتداد 24 ساعة قبل انطلاق كل المباريات ضمانا لحسن سيرها في أفضل الظروف، وتجنب إدخال الشماريخ والمواد الخطرة التي تهدد سلامة وأمن الجمهور الحاضر.

يذكر أنه تمّ تسجيل 98 حالة شغب وأحداث عنف داخل الملاعب تسببت في أضرار بشرية وخسائر مادية للمنشآت الرياضية وفق الإحصائيات المتعلقة بأحداث العنف المسجلة منذ بداية الموسم الرياضي الحالي.