وزارة شؤون الشباب والرياضة ترد على اتهامات عزة بسباس


الأحد 4 مارس 2018 - 22:04

أثارت تصريحات المبارزة التونسية عزة بسباس اليوم الأحد 4 مارس 2018 عديد نقاط الاستفهام حول مستقبل بعض الأبطال خاصة في الاختصاصات الفردية التي أهدت تونس عشرات التتويجات على المستوى القاري والعالمي.

عزة بسباس التي أحرزت الميدالية الفضية في بطولة العالم بألمانيا في جويلية الماضي اشتكت في تصريح لإذاعة موزاييك من غياب الدعم وعدم قدرتها على مواصلة التدرب والاستعداد للاستحقاقات القادمة موجهة أصابع الاتهام لوزارة شؤون الشباب والرياضة التي لم تقم بمنحها مستحقاتها من التتويج العالمي وفق تصريحها.
من جهته أكد مصدر من وزارة شؤون الشباب والرياضة لـ''نسمة'' أن عزة بسباس تحصلت على جميع مستحقاتها المتعلقة بسنة 2017، مع تمتعها بتسبقة بعنوان سنة 2018 إضافة إلى مبلغ 240 ألف دينار وتسهيلات في الإجراءات لتسلم العملة من البنك المركزي التونسي.
وأضاف نفس المصدر أن بسباس حاولت تهويل الأمور وانتهاج نفس السياسة المبنية على التذمر من غياب الدعم المادي، مؤكدة أن فتورعلاقة عزة وسارة بسباس وإيناس بوبكري والجامعة التونسية للمبارزة من جهة، والتجاذبات الكبيرة بين أعضاء المكتب الجامعي للمبارزة الذي شهد عديد الاستقالات في الفترة الأخيرة ساهم في توتر الأجواء والتراشق بالاتهامات عند الحديث عن موضوع دعم عزة بسباس.
وأشار نفس المصدر إلى أن وزارة شؤون الشباب والرياضة حاولت توفير جميع سبل النجاح لعزة بسباس وبقية زملائها الرياضيين التونسيين في مرحلة التحضيرات والمسابقات القارية والعالمية لتشريف الرياضة التونسية في المحافل الدولية.