أيمن شندول لنسمة: 'غاروا علينا' في العواني.. ونحمد الله على مغادرة القيروان سالمين


الخميس 1 مارس 2018 - 17:57

أكد المدير الرياضي لفريق إتحاد بن قردان أيمن شندول في تصريح لموقع "نسمة سبور" اليوم الخميس 1 مارس 2018 أن فريقه تعرض لما أسماه ''بالغورة'' في ملعب حمدة العواني بالقيروان خلال مواجهة الشبيبة لحساب الجولة السابعة إياب من بطولة الرابطة المحترفة الأولى والتي انتهت بفوز المضيفين بنتيجة 2-0. 
 

وأشار شندول إلى أن ما تعرض له فريقه في القيروان لم يحدث سابقا بين أبناء البلد الواحد مؤكدا أن ما تتحدث عنه الجماهير الرياضية دائما في تونس حول ''الغورة'' رآه اليوم في مواجهة الشبيبة واصفا ذلك بالمهزلة. 
و أوضح شندول أنه سعيد لأن بعثة الفريق نجحت في مغادرة القيروان دون أن حصول أضرار بعد الاعتداءات التي تالته صحبة مسؤولي الفريق وكل اللاعبين مشيرا إلى أن أعضاء لجنة التنظيم في الشبيبة الذين وصفهم بالبلطجية قد قاموا بالاعتداء عليه في عديد المناسبات منذ دخوله ملعب حمدة العواني. 
وأكد شندول أن اللاعبين تعرضوا للعنف من قبل أعضاء لجنة التنظيم أثناء قيامهم بعمليات الإحماء مشيرا إلى أن حكم المباراة تعرض هو أيضا لضغوطات كبيرة في غرفة الملابس بين الشوطين جعلته ينحاز للشبيبة القيروانية. 
و أوضح شندول أن الضغوط التي تعرض لها الحكم أمير العيادي بين الشوطين جعلته يمنح ضربة جزاء وهمية للمضيفين في الشوط الثاني مع إلغاء هدف صحيح لفريقه.