في الذكرى السادسة لوفاة شريف بالامين : قصة الرجل الذي ترأس النادي الإفريقي 4 مرات


الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 14:36

يصادف اليوم الثلاثاء الذكرى السادسة لرحيل الرئيس السابق للنادي الإفريقي وأحد أكثر الرؤساء قربا لقلوب أحباء نادي باب الجديد شريف بالامين الذي وافاه الأجل يوم 24 أكتوبر 2011 بعد صراع طويل مع المرض. 
 

ويعد شريف بالامين أحد الأبناء التاريخيين للنادي الإفريقي حيث تقلد عديد المناصب في إدارة الفريق لعقود طويلة حتى وصل إلى رئاسة الفريق في أكثر من مناسبة وحقق معه الفريق عديد النجاحات. 
و  انتمى بلامين إلى الهيئة المديرة للنادي الإفريقي منذ الستينات قبل أن يصعد إلى رئاسة الفريق في موسم 1992-1993 وجاء ذلك في خضم أجواء فوز الفريق بالرباعية التاريخية (البطولة والكأس المحلية والكأس الإفريقية والكأس الأفروآسيوية للأندية).
و لم يكن الموسم الأول لشريف بالامين في رئاسة النادي الإفريقي سهلا حيث إحتل المرتبة الخامسة في ترتيب البطولة إلا أنه انقذ موسمه برفع الكأس الآفرو الآسياوية أمام الهلال السعودي تحت قيادة المدرب يوسف الزواوي.
و بعد استقالته من رئاسة النادي الإفريقي عاد بالامين لتقلد هذا المنصب سنة  1997 حيث تمكن الفريق من الفوز في موسم 1997-1998 بالكأس العربية للأندية البطلة وكأس تونس لتستمر رئاسته إلى عام 2000 قبل أن يترك المجال لفريد عباس.
وترأس شريف بالامين الإفريقي للمرة الثالثة بين 2002 و2005 دون أن يستطيع الفوز بأي لقب في فرع كرة القدم ليتخلى عن خطة الرئيس في نوفمبر 2005 قبل العودة إليها في جوان 2010 لتكون آخر فتراته في رئاسة الفريق ليخضع إلى عملية جراحية في سبتمبر 2010 ليتم تكليف نائبه منير البلطي بتعويضه مؤقتا إلى حين وفاته يوم 24 أكتوبر 2011. 
و خلدت هيئة النادي الإفريقي إسم شريف بالامين حيث قررت تكريمه بتسمية قاعة القرجاني الخاصة بالفريق تحت إسمه وذلك إعترافا منها بتضحياته الكبيرة من أجل الفريق طوال أكثر 50 سنة.