الكالتشيو: الصراع متواصل بين نابولي ويوفنتوس


الأحد 18 فبراير 2018 - 19:52

استمر نابولي في صدارة دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم متقدما بنقطة واحدة عن يوفنتوس بعدما انتصر الفريقان للمرة التاسعة على التوالي بتغلبهما بالنتيجة ذاتها هدف لصفر على سبال وتورينو على التوالي الاحد 18 فيفري 2018.

وأعتقد ماريك هامشيك قائد نابولي أنه أحرز هدفا ثانيا وحصل على إنذار بسبب ركل علم ركلة الركنية قبل أن يلغي حكم الفيديو الهدف بعد توقف لمدة دقيقتين.

واستمر النهج كما كان الحال في اخر ثلاث مباريات عندما فاز يوفنتوس، الساعي للقبه السابع على التوالي، وتصدر مؤقتا قبل أن يعود منافسه على القمة مرة أخرى.

ووضع البرازيلي آلان كرة في الشباك بعد هجمة من نابولي بعد ست دقائق من البداية تحت أمطار غزيرة بملعب سان باولو.

وألغى الحكم هدف هامشيك في الشوط الثاني بسبب التسلل ورغم أن الإعادة التلفزيونية أثبتت صحة القرار فإن الواقعة زادت تساؤلات جديدة حول تقنية الفيديو التي يتم تجربتها في الدوري الايطالي وبطولات أخرى هذا الموسم.

واحتفل المذيع الداخلي بملعب نابولي بالهدف واستعد لاعبو سبال لاستئناف اللعب قبل أن يشير الحكم إلى مراجعة صحة الهدف.

وأظهرت الإعادة وجود هامشيك في موقف تسلل بفارق ضئيل وشوهد وهو يلوح للحكم المساعد لماذا لم يرفع رايته لاحتساب التسلل.

ويملك نابولي 66 نقطة من 25 نقطة بينما يملك يوفنتوس 65 نقطة ويتقدم على روما صاحب المركز الثالث بفارق 15 نقطة.

وتجاوز يوفنتوس إصابة المهاجم غونزالو هيغوين المبكرة لينتفض بعد تعادله المخيب 2-2 مع توتنهام هوتسبير في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا ويفوز على غريمه تورينو.

وقال ماسيميليانو اليغري مدرب يوفنتوس "لم يكن هذا ردا (على مباراة توتنهام). اليوم قدمنا أداء رائعا وأنا فخور باللاعبين وتدريب هذه المجموعة. استمتعنا بما قدمناه حتى عندما كانت الأمور صعبة".

وأصيب هيغوين مبكرا بالتواء في كاحله واستمر في الملعب قليلا قبل استبداله بزميله فيدريكو برنارديسكي الذي صنع هدف اللقاء الوحيد بعدما أرسل تمريرة عرضية حولها ساندرو إلى داخل المرمى.

وفقد تورينو، الذي أهدر فرصة مبكرة عندما فشل أندريا بيلوتي في التعامل مع كرة عرضية من جويل أوبي، ثقته بشكل كبير بعد التأخر بهدف ولم يهدد تقريبا مرمى يوفنتوس.

وفاز يوفنتوس حامل اللقب سبع مرات وتعادل مرة واحدة في آخر ثماني مباريات أمام تورينو.

وقلب بنيفنتو متذيل الترتيب تأخره مرتين قبل أن يفوز على كروتوني بفضل هدف شيخ دياباتي في الدقيقة 89.

وأحرز المهاجم المالي هدفه بعد 12 دقيقة من مشاركته للمرة الأولى منذ انتقاله للفريق على سبيل الإعارة قادما من ناد تركي.

وبقي بنيفنتو في المركز الأخير بعشر نقاط فيما يملك كروتوني 21 نقطة متقدما بأربع نقاط عن منطقة الهبوط.

وأحرز ايريك بولغار هدفا من ركلة حرة بعيدة المدى في الدقيقة 88 ليمنح بولونيا الفوز 2-1 على ساسولو.