بعد التحاق رايموند بالقائمة: "لعنة" علي معلول تطارد لاعبي السي أس أس؟!


الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 18:45

يبدو أن مشاكل الجهة اليسرى في الدفاع ستظل هاجسا يؤرق النادي الرياضي الصفاقسي بما أن كل الذين تداولوا على هذه الخطة منذ رحيل علي معلول في جويلية 2016 لم يعمروا طويلا..
 

"لعنة" علي معلول رافقت كل معوضيه تقريبا حيث لم ينجح سليم المحجبي في تأكيد جدارته بتقمص ألوان السي أس أس ولو لا عقوبة المنع من الانتدابات لغادر الفريق وهو ما سيتم في كل الحالات خلال الميركاتو الشتوي الحالي..

وبعد المحجبي اختبر نادي عاصمة الجنوب عدة لاعبين قبل أن يستقر على الشاب وليد القروي الذي ما إن تم ترسميه في التشكيلة الأساسية حتى تعرض إلى إصابة حادة أبعدته عن الملاعب لستة أسابيع..

وحتى استعادة الفريق لخدمات اللاعب الشاب عمر بوراوي المعار إلى اتحاد المنستير في الموسم الماضي لم تكن مثمرة بما أنه تعرض إلى إصابة حادة على مستوى الأربطة المتقاطعة في بداية التحضيرات ليركن لراحة لمدة ستة أشهر..

إصابة القروي وبوراوي وضعف مستوى المحجبي عوامل دفعت المدرب البرتغالي جوزي دي موتا لتثبيت متوسط الميدان الغامبي رايموند كظهير أيسر رغم أنه لاعب وسط ميدان لكنه لم يعمر طويلا بما أن الكشوفات الطبية التي أجريت عليه اليوم أثبتت أنه يعاني من تمطط عضلي يستوجب راحة بثلاثة أسابيع وهو ما يفسر غيابه عن التمارين واللقاء الودي اليوم أمام النادي البنزرتي..