في 6 أيام: هيثم قيراط 'سوبرمان التحكيم'.. من قربة إلى الدربي ووصولا للجزائر؟


السبت 17 فبراير 2018 - 18:17

يعيش الحكم الدولي الشاب هيثم قيراط وضعية صعبة للغاية حيث بعد ما حدث في

كلاسيكو رادس بين الترجي الرياضي والنجم الرياضي الساحلي ستكون كل الأنظار مسلطة عليه يوم غد الأحد 18 فيفري 2018 بعد أن تمّ تعيينه لقيادة دربي العاصمة.
قيراط الذي أدار يوم أمس الجمعة مباراة قوية بين النادي القربي وضيفه سكك الحديد الصفاقسي ضمن الجولة 17 من بطولة الرابطة المحترفة الثانية سيكون يوم غد مطالبا بأن ينجح في اختبار دربي العاصمة بما يتطلبه من حضور بدني وجاهزية ذهنيّة.
لجنة تعيينات الحكام ومن خلفها الجامعة التونسية لكرة القدم اختارت أن ترمي بهذا الحكم الشاب في مواجهة سبقتها أحداث وأجواء ساخنة بعد الأخطاء التحكيمية الكارثية لزميله كريم الخميري في الكلاسيكو.
هيثم سيكون أيضا مطالبا بحسن الاستعداد للنجاح في الدربي وأيضا تجهيز نفسه للتنقل إلى الجزائر لقيادة مواجهة إياب الدور الأول من دوري أبطال إفريقيا بين مولودية الجزائر وأوتوهو الكونغولي في مقابلة ستكون ساخنة وحامية الوطيس خصوصا مع ما عاشه الفريق الجزائري من مظالم تحكيمية واستهداف لبعثته الرياضية والإعلامية.
"قيراط الابن" رمت به لجنة التعيينات في فوهة بركان محليا وقاريا وسيكون مطالبا بالنجاح في كافة هذه الاختبارات خصوصا أنّه يرنو إلى تحقيق مسيرة موفقة والنسج على منوال والده هشام قيراط الحكم الدولي السابق.