وزارة الداخلية تعلن إرتفاع عدد المصابين من قوات الأمن على خلفية أحداث الكلاسيكو


الخميس 15 فبراير 2018 - 20:51

كشفت وزارة الداخلية في بيان لها اليوم الخميس 15 فيفري 2018 أن عدد المصابين من أعوان الأمن على خلفية أحداث مباراة الكلاسيكو بين الترجي الرياضي و النجم الساحلي قد إرتفع إلى 38 إصابة.

و أكدت الوزارة أنّه اثر هذه المقابلة تعرض 38 عون أمن إلى إصابات مختلفة نتيجة رميهم من طرف بعض الجماهير بالحجارة والكراسي وأحواض وقنوات دورات المياه وقطع حديدية تمّ تهشيمها واقتلاعها من الملعب ورمي الأعوان بها كما تمت إصابة عون حماية مدنية وعون أمن بحروق مختلفة نتيجة رمي عدد من الشماريخ المشتعلة على أعوان الأمن المكلفين بتأمين المقابلة.

و أعلنت الوزارة أن الوحدات الأمنية تمكنت خلال عملية تفتيش أرجاء الملعب الأولمبي برادس من العثور على عدد من الشماريخ مخفية تحت المدارج.

وقد تمّ نقل 16 عون أمن إلى مستشفى الإصابات والحروق البليغة ببن عروس و3 آخرين إلى مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى وعون أمن إلى مستشفى شارل نيكول لتلقي العلاج في حين تولت وحدات الحماية المدنية إسعاف البقية على عين المكان وتمكينهم من تساخير للقيام بالفحوصات الطبية اللازمة.

واشارت الوزارة إلى أن مجموعة من الجماهير تعمدت إلحاق أضرار كبيرة ببعض مرافق الملعب وقيامها بتكسير وخلع الأبواب المؤدية إلى أرضية الملعب بغاية اكتساحها لولا تدخل أعوان الأمن في الوقت المناسب ومنعهم من ذلك.

وشددت وزارة الداخلية أن تعاطي أعوان الأمن مع المعتدين كان في أعلى درجات ضبط النفس وبحرفية عالية تحت إشراف مسؤولين أمنيين سامين على عين المكان.