النادي الإفريقي: التعادل في بريتوريا نتيجة فخ وعودة روزيكي إضافة مهمة


السبت 21 أكتوبر 2017 - 11:14

عقد مدرب النادي الإفريقي ماركو سيموني لقاء صحفيا للحديث عن مباراة إياب الدور نصف النهائي لكأس الكاف الذي سيجمع الأفارقة الاريقي بنادي سوبر سبورت الجنوب إفريقي. 
 

ورغم عودة زملاء الدراجي بالتعادل الايجابي في بريتوريا الأمر الذي يمنحهم مسافة أقرب من منافسهم للعبور إلى النهائي (على اعتبار أنهم يملكون أكثر من فرضية للتأهل التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة) فإن المدرب سيموني كان واقعيا، وطالب لاعبيه بنسيان نتيجة مباراة الذهاب والعمل على تحقيق الفوز لأن الفريق الجنوب إفريقي أتى إلى تونس من أجل لعب آخر حظوظه وليس له ما يخسره. 
ابتهاج بعودة روزيكي
    
عبّر المدرب الإيطالي عن سعادته بعودة المهاجم الزيمبابوي ماتيو روزيكي بعد انقطاع مطوّل عن التمارين، وقال سيموني إن هذا المهاجم وإن لم يستعد كامل مؤهلاته فإنه سيوفر للخط الأمامي إضافة ثابتة 
في المقابل لم يرد سيموني كشف كل أوراقه لمباراة الغد عندما رفض التعليق بخصوص إمكانية مشاركة أسامة الدراجي من عدمها، مكتفيا بالقول ستتعرفون يوم غد على التشكيلة الاساسية. 
المخاوف من الانذار الثاني.. 
يتهدد سبعة لاعبين من الافريقي الانذار الثاني ما قد يحرمهم من المشاركة في النهائي في صورة تجاوز نادي سوبر سبورت. 
هذا المعطى على أهميته فإنه لن يؤثر في إصرار  الفريق إلى العبور كما أكد اللاعب أحمد خليل لأن الهدف الأول بالأساس هو حجز بطاقة العبور إلى النهائي بمعزل عن الحسابات الضيقة التي إن عرفت طريقها إلى أذهان اللاعبين فقد تساهم في افقادهم التركيز، والمصالحة مع النهائي بعد غياب استمر ل6 سنوات أمام المغرب الفاسي.