تطور مداخيل جامعة كرة القدم من 2012 إلى 2017 بنسبة هامة بلغت 86.801  بالمائة


الجمعة 2 فبراير 2018 - 18:43

سجلت مداخيل الجامعة التونسية لكرة القدم تطورا هاما من 2012 إلى 2017 بلغ نسبة 86.801 بالمائة

حيث مرت المداخيل من 12 فاصل 607 مليون دينار إلى 23 فاصل 550 مليون دينار مع تقلص حجم الديون إلى حدود 530 ألف دينار فقط بعد أن كانت في سنة 2012 في حدود 7 و861 مليون دينار وذلك حسب ما جاء في عدد شهر جانفي 2018 من المجلة التي أصدرتها الجامعة التونسية لكرة القدم .
وتأتي هذه النشرية التي حملت عنوان "ماغ فوت" لشهر جانفي 2018 تزامنا مع تأهل المنتخب الوطني التونسي لكاس العالم المقررة في روسيا خلال الصائفة القادمة لتبرز أهم النجاحات التي حققتها الجامعة على المستويات المالية والإدارية والمالية .
وعلى مستوى عمل الإدارة الفنية أبرزت المجلة تطور عدد المدربين المحرزين على شهادات "الكاف" "ا" و "ب" و "ج" من 460 سنة 2012 إلى 1553 سنة 2017 بفضل تطور عدد أيام التكوين من 242 إلى 2059 خلال نفس الفترة.
وشمل هذا الارتفاع على مستوى الإطارات الفنية جميع أنواع الشهادات سواء الخاصة بأخصائيي الإعداد البدني و مدربي الأكابر أو أصناف الشبان وهو ما نعكس على عدد المجازين الذي بلغ في موسم 2016-2017 حوالي 36182 مجاز في مختلف الأصناف والأقسام إضافة إلى 1356 مجازة في كرة القدم النسائية.
كما احتوت النشرية الصادرة باللغة الفرنسية مؤشرات تطور كرة القدم التونسية من 2012 إلى 2018 حيث احتل المنتخب التونسي للعبة المركز 23 عالميا والأول عربيا وإفريقيا في آخر تصنيف للاتحاد الدولي لكرة القدم بعد ان كان في المركز 56 عالميا و الثامن عربيا و قاريا في 2012 وهو ما جعل منتخب نسور قرطاج يكون ولأول مرة في تاريخه بالمستوى الثالث خلال قرعة كاس العالم روسيا 2018 وهو ما ساهم في بروز عديد الأسماء من اللاعبين الذين نالوا شرف الانتماء للتشكيلة المثالية للقارة الإفريقية اثر تصفيات المونديال وهما علي معلول و يوسف المساكني.
وتمت الإشارة إلى أن البطولة التونسية احتلت خلال شهر جانفي المنقضي المركز الأول عربيا وإفريقيا بعد أن كان تحتل في 2012 المرتبة 52 بفضل تألق الأندية التونسية في المنافسات القارية والإقليمية من ذلك إحراز الترجي الرياضي لقب البطولة العربية للأندية التي دارت الصائفة المنقضية بمصر.
وأبرزت النشرية في محور التحكيم تطور عدد الحكام بين 2012 إلى 2017 حيث مر الرقم من 711 إلى 1466 و الذين انتفعوا ب11 ملتقى تكوين ورسكلة مع الإشارة إلى إنشاء دار الحكم التي تم تدشينها في جويلية 2017 بتكاليف قدرت ب1.5 مليون دينار.
وعلى مستوى المشاريع و الانجازات التي أعلنت عليها الجامعة التونسية لكرة القدم والمقررة خلال الفترة النيابية الحالية فقد تمت الإشارة إلى مشروع دار الحكم و القاعة الرياضية بكلفة (500 ألف دينار) و نزل المنتخبات الوطنية الذي تقدر تكاليف انجازه 2.200 مليون دينار) و قسم الطب الرياضي (800 ألف دينار)علاوة على أن إنشاء ملاعب تمارين (800 ألف دينار) و مغازة (250 ألف دينار) ودار الرابطات (2.200 مليون دينار). 
كما تطرقت المجلة إلى برمجة اقتناء حافلة كبيرة وأخرى صغيرة من الطراز الرفيع للمنتخبات الوطنية بقيمة 750 ألف دينار.
وتضمنت المجلة معرض صور لأنشطة الجامعة ومحادثات رئيسها وديع الجري مع عدد من المسؤولين السياسيين والرياضيين من تونس ومن الخراج.