في مراسلة سرية: الفيفا تحذر من قبول أموال من الدول المترشحة لمونديال 2026


الثلاثاء 30 يناير 2018 - 09:40

وجّه الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الجمعة الماضي مراسلة سرية إلى كل من الجامعات والاتحادات القارية المنضوية تحت لواءه يحذره من إبرام أي تحالفات أو قبول مساعدات مالية من الدول التي تعتزم الترشح لتنظيم كأس العالم 2026 وهي المغرب والولايات المتحدة وكندا والمكسيك (ملف مشترك)، قبل جوان المقبل موعد اجتماع الجمعية العامة التي ستحدد هوية البلد المستضيف، وحذرت الفيفا كل اتحاد يخالف التعليمات الصادرة في ست صفحات من تسليط عقوبات ثقيلة في حقه.

المغرب الذي اقترح على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم تنظيم بروتوكول تعاون يقضي بإنشاء مركز تربصات لفائدة المنتخبات الإفريقية على أرضه ويسعى لحشد أصوات القارة السمراء لدعم ملفه، كان أول المتضررين من مراسلة الفيفا التي تعتبر عرضه محاولة لاستمالة أصوات الأفارقة ناهيك وأن رئيس الكاف طالب بالوقوف صفا واحدا خلف الملعب المغربي على هامش الجلسة العامة التي ستعقد يوم 2 فيفري 2018 بالدار البيضاء، قبل أن تغير توصيات الفيفا الأمور رأسا على عقب وتشتت أصوات 54 اتحادا إفريقيا قد تذهب أصواته إلى ''الترويكا'' الأمريكية.، وكان المغرب قد ترشح لتنظيم كأس العالم 1994 1998 2006 و2010 وأخفق في استضافة الحدث الكروي الأبرز في العالم.

ذكر أن التصويت على ملف قطر لاحتضان كأس العالم 2022 تسبب في الإطاحة بعدة أعضاء من المكتب التنفيذي للفيفا ممن اتهموا بتلقي رشاوى، وكانت قطر قد فازت بالتنظيم على حساب الولايات المتحدة الأمريكية التي يتهم بعض محققيها المغرب بالسعي إلى شراء أصوات الناخبين على هامش منافستها على تنظيم مونديال 1998 و2006.