فيما أرسلت المملكة لاعبيها للاحتراف باسبانيا: نبيل معلول يدفع نجوم المنتخب للعب في مصر والسعودية


الخميس 25 يناير 2018 - 19:33

اختارت الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية أن ترسل أبرز لاعبي منتخب "الصقور الخضر"

إلى الدوري الاسباني الأول والثاني في سياسة هدفها الرفع من مستوى اللاعبين قبل خوض كأس العالم بروسيا في الصائفة المقبلة.
المملكة وضعت سياسة وبرمجة واضحة لإنجاح المشاركة المونديالية وهو ما يعكس عناية خاصة بهذا الحدث على خلاف ما يعيشه منتخبنا الوطني من فوضى تنظيمية ناهيك أن الجامعة التونسية لكرة القدم لم توفّق بعد في رسم معالم البرنامج الإعدادي للنسور.
وفي خضم هذه اللخبطة التي يعيشها المنتخب عرفت الأيام الأخيرة تهافتا لأندية الدوريين المصري والسعودي على أبرز لاعبينا الدوليين حيث انتقل الظهير الأيمن الأساسي للمنتخب حمدي النقاز إلى نادي الزمالك في حين أمضى اليوم لاعب الارتكاز الأول في النسور محمد أمين بن عمر لفائدة الأهلي السعودي وقد يلتحق به الثلاثي رامي البدوي والفرجاني ساسي وفخر الدين بن يوسف ضمن نفس الدوري.
الغريب أنّه في وقت تصر الجامعة التونسية لكرة القدم ورئيسها وديع الجريء على تقديم البطولة الوطنية على أنها الأفضل في إفريقيا والوطن العربي فإن الناخب الوطني نبيل معلول له قناعات أخرى من الواضح أنها مختلفة تماما.
معلول الذي صرّح للإعلام القطري بالقول إن تدريب المنتخب القطري شرف يتجاوزه وأن العنابي بحاجة إلى مدرب يفوقه قيمة وكأن منتخب قطر أفضل من منتخبنا ها أنّه يثير الجدل مرة أخرى بعد أن أدلى اليوم محمد أمين بن عمر بتصريح لإذاعة موزاييك قال خلاله إن معلول (اللاعب الأسبق للأهلي السعودي) قد شجعه على قبول العرض.
الناخب الوطني سبق أن صرح أيضا بأنه يشجع حمدي النقاز على الاحتراف وكأنّه يقرّ بأنّ الدوري المصري أفضل من بطولتنا أو أنّ الزمالك الذي سقط بالخمسة في سوسة قبل سنتين أفضل من النجم الرياضي الساحلي.
ما يحدث من هجرة مسترابة للاعبي المنتخب ومع ضبابية برنامج التحضيرات والعمل بسياسة التقشف في اختيار منافسي المواجهات الإعدادية للمونديال بات الكثيرون يطرحون أسئلة بالجملة حول الوجه الذي سيظهر به النسور في مونديال روسيا بعد غياب عن آخر النسختين في وقت تعاظمت فيه الآمال بمشاركة مشرّفة تليق بالكرة التونسية ومرتبتها الأولى عربيا وقاريا..