بعد جلسة استماع دامت سبعة أيام: 175عاما سجنا لطبيب المنتخب الأمريكى للجمباز


الأربعاء 24 يناير 2018 - 22:21

أصدر القضاء الأمريكي اليوم الاربعاء 24 جانفي 2018 حكمه على الطبيب السابق للمنتخب الأمريكي للجمباز لاري نصار بالسجن 175 عاما بتهمة الاعتداء الجنسي على الرياضيين بعد جلسة استماع استمرت لمدة سبعة أيام فى محكمة فى ولاية ميتشيجين.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" الانجليزي أن القاضي روزماري أكويلينا أصدر حكمه بسجن لاري نصار لمدة 175 عاما، بتهمة الاعتداء الجنسي على الأطفال، ثم وجه كلماته للطبيب قائلا "كلماتك خلال الأيام العديدة الماضية، كان لها تأثير عاطفي كبير على نفسي وهزتني من الداخل لدرجة أن عيني أدمعت".

وانطلقت فضيحة الطبيب الأمريكي في سبتمبر الماضي، عندما أعلنت اللاعبة الأمريكية رايتشل دينولاندر في مقابلة إعلامية تعرضها لاعتداءات جسدية أثناء عمليات الفحص حين كانت تبلغ من العمر 15 عاما، وأثناء وجود والدتها في غرفة الفحص، قبل أن تتشجع الفتيات اللواتي وقعن ضحايا لنصار بالإعلان عن ذلك، لتبدأ قائمة الضحايا بالاتساع حتى بلغت 150 شابة.

وكان الطبيب الأمريكي البالغ من العمر 53 سنة يشغل منصب الطبيب السابق لمنتخب الجمباز الأمريكي النسائي وطبيب الفتيات المشاركات في الفريق الوطني اللواتي تتراوح أعمارهن بين 12 و18 ربيعا بالفترة بين 1986 و2015.

وأكد عميل فدرالي أن التحقيقات كشفت احتفاظ نصار بأكثر من 37 ألف صورة ومقاطع فيديو تتضمن مشاهد إباحية للأطفال والقاصرين.