جمال بلماضي: '' غياب براهيمي يعود لأسباب عائلية ''

جمال بلماضي: '' غياب براهيمي يعود لأسباب عائلية ''


الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 15:53

أكد مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم جمال بلماضي يوم الثلاثاء بالجزائر ان غياب متوسط ميدان "الخضر" ياسين براهيمي عن المواجهتين المقبلتين للمنتخب الجزائري ضد كل من زامبيا و بوتسوانا، في اطار تصفيات كأس امم افريقيا 2021، يعود لأسباب "عائلية".

و اوضح مدرب المنتخب الجزائري خلال الندوة الصحفية التي نشطها بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى أن "براهيمي يوجد حاليا في لياقة جيدة ويقدم مردودا جيدا سواء مع المنتخب او مع فريقه و من المؤكد انه يستحق التواجد مع "كتيبة" الخضر في مواجهتي زامبيا و بوتسوانا (...) لكن ظروفا عائلية طرأت في آخر لحظة حالت دون تواجده مع المجموعة".

و اضاف القائم الاول على تشكيلة المنتخب الجزائري ان "الاصابات و غيابات اللحظات الاخيرة دفعتني لإعطاء الفرصة لأسماء جديدة (...) يبقى الامر ايجابيا و الفرصة سانحة للوجوه الجديدة التي تسجل اول حضور لها لتأكيد احقيتها بالتواجد في المجموعة"، في اشارة منه لكل من ماكسيم سبانو-رحو (فالونسيان الفرنسي)، رضا حلايمية (بيرشوت البلجيكي) و آدم زرقان (نادي بارادو).

و اوضح بلماضي: "انا اتابع هذه العناصر منذ مدة (...) لقد أبانت جميعها عن مؤهلات كبيرة و باعتبار ان الفرصة اصبحت متاحة قررنا توجيه الدعوة لها للالتحاق بصفوف المنتخب".

ولم يتردد مدرب المنتخب الجزائري في خص صانع ألعاب نادي بارادو، الشاب آدم زرقان، بالإشادة قائلا:"آدم لاعب ذكي، يعرف كيف يتأقلم مع مختلف مناصب اللعب التي يوضع فيها، الامر الذي يعود اساسا الى مثابرته في العمل و التكوين الجيد الذي استفاد منه".

وبخصوص الوافدين الجديدين الآخرين على التشكيلة، سبانو-رحو و حلايمية، اكد بلماضي ان "تقاعد رفيق حليش دوليا ترك فراغا كبيرا في الدفاع خاصة على المستوى المركزي، الامر الذي دفعنا للبحث في هذا الاتجاه و التنقيب في عدة جهات على امل ايجاد اللاعب المناسب القادر على اعطاء الاضافة المرجوة و تغطية النقص الذي تركه" اللاعب السابق لنصر حسين داي.

و في سياق متصل، ابدى مدرب المنتخب الجزائري كذلك ارتياحه لعودة المهاجم العربي هلال سوداني -الامر الذي لم يكن بالشيء الهين حسب بلماضي- باعتبار انه "من الصعب على لاعب تجاوز سن الثلاثين، استرجاع لياقته و مستواه بعد الاصابة الخطيرة التي تعرض لها".

و اكد بلماضي ان "استرجاع سوداني لمستواه و لياقته يؤكد انه يبذل مجهودات كبيرة"، مشيرا انه "كان يستحيل عليه التألق من جديد لولا المثابرة و التفاني في العمل (...) انا اقدر كثيرا هذه الارادة لأن اللاعب يؤكد مجددا انه يرغب في الذهاب بعيدا و انا جد سعيد بتواجده مجددا في صفوف التشكيلة".

وبالإضافة الى كل من المدافع رامي بن سبعيني و المهاجم اسلام سليماني العائدين من الاصابة واللذين تم دعوتهما للالتحاق بالمنتخب تحسبا لمواجهتي زامبيا و بوتسوانا، وجه مدرب المنتخب الجزائري الدعوة لحريس بلقبلة الذي كان قد استبعده من التشكيلة الوطنية أياما قليلة قبل انطلاق كأس امم افريقيا (مصر-2019) لأسباب انضباطية.

وفي الاخير، جدّد بلماضي تأكيده ان ابواب المنتخب تبقى مفتوحة لكل الاسماء القادرة على تقديم الاضافة للفريق الوطني، موجها بالمناسبة رسالة للاعبين يطالبهم فيها بالعمل بجدّ من اجل الحفاظ على مكانتهم مع "الخضر".

ومعلوم ان المنتخب الجزائري لكرة القدم يجري حاليا تربصا مغلقا بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى، تحسبا للمواجهة المزدوجة التي تجمعه يوم الخميس بنظيره الزامبي بملعب "مصطفى تشاكر" بالبليدة ثم بوتسوانا يوم 18 نوفمبر بغابورون.