بعد قرابة العام: الكشف عن لغز شطب الحكم الغاني جوزيف لامبتي


الثلاثاء 16 يناير 2018 - 19:02

نقلت تقارير صحفية سنيغالية عن مصادر مطلعة بالاتحاد الدولي لكرة القدم بأن الحكم الغاني جوزيف لامبتي الذي جرى إيقافه مدى الحياة عن ممارسة التحكيم بقرار من الفيفا على خلفية التحكيم المشبوه والمؤثر في نتيجة المباراة، كان مورطا في شبكة مراهنات دولية مشبوهة.

وجرى التفطن إلى ممارسات هذا الحكم على هامش المباراة التي جمعت منتخبي جنوب إفريقيا والسنيغال لحساب الجولة الثانية ذهابا من تصفيات كأس العالم 2018، حيث منح ضربة جزاء غير موجودة لمنتخب البافانا بافانا، بهدف تأمين الحد الأدنى من الأهداف في الشوط الأول، وجرى التأكد بأن الحد الأقصى من المراهنات على كبريات المواقع الالكترونية المختصة تراوح بين الدقيقة 43 ونهاية الشوط الأول،
قبل مباريات الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم تلقت الفيفا إشعارا من بعض الجهات بوجوب توخي الحذر من التلاعب بالمباريات من قبل بعض الحكام، خدمة لبعض المتراهنين. 
التحذير الذي دفع ثمنه غاليا جوزيف لامبتي الذي لجأ إلى المحكمة الرياضية للطعن في قرار الفيفا، لكن المحكمة أيدت قرار العقوبة، ويعرف الشارع التونسي جيدا هذا الحكم الذي أدار مباراة الترجي الرياضي والأهلي المصري في نصف نهائي كأس رابطة الأبطال الإفريقية 2010 بملعب رادس، أقر فيها هدفا لمايكل اينيرامو مسبوقا باليد.