بعد 7 سنوات من اصابته بطلق ناري: أمير العكروت يتهم الحكومات بمماطلته..و يطالب بحقه


الأحد 14 يناير 2018 - 22:27

أكد اللاعب السابق للنادي الإفريقي أمير العكروت في تصريح إعلامي اليوم الأحد 14 جانفي 2017 أنه رغم مرور 7 سنوات على إندلاع الثورة إلا أنه لم يتحصل إلى حد الآن على القصة الثاني من منحة جرحى الثورة على خلفية اصابته بطلق ناري خلال أحداث الثورة. 

وتحدث العكروت لآخر خبر أونلاين عن تفاصيل تعرضه لإطلاق النار في تلك الفترة مطالبا بأخذ حقه و معرفة من أطلق عليه النار مشيرا إلى أنه قدم ملفا لحصول زوجته على على عمل على اعتبارها زوجة جريح ثورة مثلما ما ينص على ذلك القانون إلا أنه لم يتلقى أي إجابة. 

كما كشف العكروت أنه قدم ملفا للحصول على الدعم من أجل بناء عدد من الملاعب الرياضية لكنه لم يتلقى أي إجابة من السلط المعنية. 

وأكد أمير العكروت إلى أنه مازال يعيش إلى حد الآن بشظايا الرصاص في جسده بالإضافة إلى بعض الكسور الأخرى مشيرا إلى أنه لم يجد أي أذن صاغية لمطالبه من أجل تحسين وضعيته. 

وكشف العكروت أنه كان في تلك الفترة لاعبا في النادي الإفريقي وانه عندما كان في فترة حرجة في المستشفى أرسل له مسؤولو النادي الإفريقي أجرته الشهرية منقوصة من ألف وخمسمائة دينار.