قريب يايا توري ينتظر تأهيله وأحلى الحلول مرّ للنادي الصفاقسي


الأحد 14 يناير 2018 - 13:40

وجد لسعد الدريدي مدرب النادي الصفاقسي نفسه أمام معضلة كبيرة لتحديد هوية الأجانب الثلاثة الذين سيتعاقد معهم الفريق في المرحلة الثانية من هذا الموسم. الإشكال امتزج بين القانوني( لكثرة العدد) والفني حيث كل اللاعبين الوافدين لا يتردد أي ناد في التعاقد معهم، فمن ناحية لم يعد الفريق قادرا على التعاقد إلا مع أي أجنبي ممن تجاوز سنه الحادية والعشرين، بوجود ''الكينعسليان'' كينغسلاي سوكاري وكينغسلاي إيدوه إضافة إلى محمد واليو ندوي السنيغالي، علما وأن كلا من كريس وساليفو وإيمانوال أحيلوا على صنفي الأواسط والنخبة. 

في الأثناء عثر الفريق على لاعب ارتكاز أعجب به الدريدي يدعى سارج أكا وهو ابن خالة يايا توري قائد منتخب الكوت ديفوار ولاعب المان سيتي، يبقى الاشكال في كيفية تأهيله إداريا، مع الإشارة إلى أن الفريق لم يعد بإمكانه إعارة أي أجنبي، والنيجيري إيدوه يحتاج إلى أسبوعين على الأقل لتأهيله بدنيا، وندوي قيمة ثابتة رغم كثرة تعرضه للإصابات، وهو العامل الذي جعل الهيئة تختار التفريط فيه بالبيع إلى أي ناد لاسيما وأن أجره مرتفع بعض الشيء، ومن المرجح أن تكون وجهته المقبلة إما النادي الإفريقي أو نادي اتحاد العاصمة فريق أسامة درفلو، ناهيك وأن ندوي وفد إلى عاصمة الجنوب من بوابة مولدية بجاية.

جواز سفر كريس في بنزرت...

الكامروني كريس الذي تعاقد معه النادي الصفاقسي يشغل أكثر من خطة هجومية عمريا ينتمي إلى صنف الأواسط، كان قريبا جدا من التعاقد مع النادي البنزرتي قبل أن يختار النادي الصفاقسي، وعلى الرغم من وجود جواز سفره بحوزة هيئة قرش الشمال إلا أن النادي الصفاقسي تمكن من تأهيله قانونيا بالحصول على بطاقته الصفراء، في انتظار أن تتولى هيئة عبد السلام السعيداني تمكينه من جواز سفره في المدة القليلة المقبلة.