صدام حسين وياسر عرفات وأحمد ياسين يلغون ودية الترجي الرياضي وترجي وادي النيص


السبت 13 يناير 2018 - 09:46

رفضت السلطات الأمنية يوم أمس الجمعة 12 جانفي 2018 الترخيص لـــــ''دخلة'' جماهير الترجي الرياضي وضيفه ترجي وادي النيص الفلسطيني على هامش المباراة التي كان من المفترض أن تجمع الفريقين يوم السبت 12 جانفي 2018 بالملعب الأولمبي برادس. 

الدخلة تضمنت صورا لشيوخ شهداء القضيتين الفلسطينية والعربية على غرار الشيخ أحمد ياسين الذي قصفته اسرائيل فجرا وهو على كرسيه المتحرك، ورئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات الذي حوصر أواخر عمره في مقر إقامته في رام الله من قبل جيش الاحتلال وتطاله في مرحلة موالية يد الاغتيال الجبان بالسم. والرئيس العراقي الأسبق صدام حسين الذي تم شنقه يوم عيد الاضحى المبارك يوم 30 ديسمبر 2006. 
دخلة الترجي الرياضي يمكن للاتحاد الدولي أن يعتبرها توظيفا سياسيا ، وهو ما لا يتسامح فيه مطلقا بدليل صورة ''هتلر'' الذي رفعته جماهير الهلال السوداني ما جعل الفيفا تطلب توضيحا وتتعهد بالملف، وليست الدخلة السبب الوحيد الذي دفع هيئة الترجي الرياضي إلى اتخاذ قرار الالغاء بل كذلك الوضع الاجتماعي الصعب الذي تعرفه بلادنا في الآونة الأخيرة والمشاجرات بين أنصار النادي والأمن في اليومين الأخيرين، وكلها عوامل دفعت هيئة المدب إلى اتخاذ القرار الأصعب والغاء مباراة كانت ستأخذ صدى عربيا ودوليا كبيرين.