الأبرز في هذا ''الميركاتو'' صفقة مبادلة بين النادي الصفاقسي والنادي البنزرتي


السبت 13 يناير 2018 - 09:10

من المنتظر أن ينهي كل من النادي الصفاقسي والنادي البنزرتي قبل يوم الاثنين 15 نوفمبر 2018 موعد اختتام سوق الانتقالات الشتوية، صفقة مبادلة يتم بمقتضاها تحوّل اللاعب أسامة العمدوني إلى فريق عاصمة الجلاء، على أن يستفيد فريق عاصمة الجنوب بخدمات الثنائي جاسم الحمدوني ومرتضى بن وناس ويدفع مبلغا قيمته 400 ألف دينار .

هيئة القرش البنزرتي وإن لم يرضها المقترح المالي لهيئة المنصف خماخم فإنها لا تملك بدائل أخرى لاسيما أمام الظرف المالي الصعب الذي تعرفه في الآونة الأخيرة، شأنها في ذلك شأن السواد الأعظم من الفرق التونسية.
يضاف إلى ذلك إحالة بن ونّاس على صنف النخبة لرفضه تمديد عقده الذي ينتهي يوم 30 جوان 2018 ما لم يحصل على مستحقاته القديمة، وهو ما يمكنه حاليا من إبرام عقد أولي مع أي ناد، ويكون رحيله عن بنزرت بالمجان في الصيف المقبل.
أما جاسم الحمدوني فقد حددت هيئة عبد السلام السعيداني سعره في وقت سابق ب900 ألف دينار، وهو سعر لم يحمّس أي فريق تونسي لانتدابه يضاف إلى ذلك عدم وجوده في قائمة المنتخب ما خفّض من قيمة أسهمه رغم قيمته الفنية التي لا يرقى لها الشك.
وللتذكير فإن أسامة العمدوني كان قد اشتكى بدوره النادي الصفاقسي إلى لجنة النزاعات بالجامعة التونسية لكرة القدم مطالبا بفسخ عقده جراء منعه من الانتداب، وهي الدعوى التي طالب محامو ناديه بتأجيلها إلى يوم السبت 20 جانفي 2018 إلى حين الاطلاع على الملف وإعداد وسائل الدفاع. 
الصفقة وفي صورة اتمامها يمكن اعتبارها الأبرز في هذا ''الميركاتو'' الشتوي في ظل انحسار العرض والطلب، وتحديد سقف الانتدابات ب8 عناصر لكل فريق كل موسم.