كأس العالم لكرة السلة: المنتخب التونسي يسعى لتحقيق نتائج افضل من دورة تركيا 2010

كأس العالم لكرة السلة: المنتخب التونسي يسعى لتحقيق نتائج افضل من دورة تركيا 2010


الجمعة 30 أغسطس 2019 - 18:43

يراهن المنتخب التونسي لكرة السلة في نهائيات كاس العالم لكرة السلة 2019 التي تستضيفها الصين من 31 اوت الجاري الى 15 سبتمبر المقبل على تحقيق اول فوز له في المونديال وتحقيق نتائج افضل من كاس العالم بتركيا 2010 بعد ان غاب عن مونديال اسبانيا 2014 معولا على تجربة بعض عناصره التي حان قطاف ثمار تجربتها الدولية.

ويفتتح المنتخب التونسي مشاركته يوم غد السبت بملاقاة منتخب سابانيا س 13 و30د.

وكان المنتخب التونسي شارك للمرة الاولى في مونديال الكبار عام 2010 بتركيا في اول تجربة له مع المنتخبات العالمية العملاقة في كرة السلة . وخاض خمس مقابلات في نظام قديم للمرحلة النهائية لكاس العالم لكرة السلة التي كانت تقتصر على 24 منتخبا تم توزيعها على ست مجموعات من اربعة منتخبات في الدور الاول

وخسر المنتخب التونسي كل مقابلاته في دورة تركيا 2010 امام سلوفينيا 56-80 وامام البرازيل 65-80 وامام ايران 58-71 وامام كرواتيا 64-84 وامام العملاق اللامريكي 57-92

واكتفى المنتخب التونسي في دورة تركيا 2010 التي فاز بها منتحب الولايات المتحدة الامريكية بالمركز السادس والاخير مجموعته الثانية برصيد 5 نقاط. وسجل 300 نقطة وقبل 407

ورغم النتائج السلبية للمنتخب الوطني في مونديال 2010 فان المشاركة في مونديال تركيا كانت بمثابة الانطلاقة الحقيقية للقفزة التي عرفها المنتخب التونسي الذي توج بعدها بالافروباسكيت في مناسبتين دورة 2011 في مدغشقر ودورة 2017 (تونس - السنغال) تحت اشراف التونسي عادل التلاتلي ( 2011) ثم المدرب ماريو بالما (2017).

وعملت الجامعة التونسية لكرة السلة برئاسة علي البنزرتي على توفير كل ممهدات النجاح لتحضيرات المنتخب لدورة الصين 2019 حيث خاض المنتخب سلسلة من المقابلات الودية في تونس وفي الخارج وكان خاض تربصه التحضيري في اليابان الى يوم 28 اوت الجاري قبل ان يستانف تحضيراته في مدينة جوانجزو الصينية في انتظار مباراته الاولى يوم غد السبت مع منتخب اسبانيا.

وبعد ان اقتصرت المشاركة الافريقية في مونديال تركيا 2010 على ثلاث منتخبات ( انغولا وكوت ديفوار و تونس) ثم في مونديال اسبانيا 2014 ( مصر والسنغال وانغولا ) ستكون القارة الافريقية في النظام الجديد للمونديال ممثلة بخمسة منتخبات وهي تونس وكوت ديفوار ونيجيريا وانغولا والسنغال بينما تضم قائمة المنتخبات المشاركة منتخبين عربيين فقط وهما تونس والاردن.

وتعد دورة الصين 2019 الأكبر في تاريخ بطولات الاتحاد الدولي لكرة السلة ( فيبا) حيث يشارك فيها 32 منتخبًا موزعة على ثماني مجموعات ، فيما يبدو منتخب الولايات المتحدة المرشح التقليدي الابرز للتويج بلقبها

وكانت الولايات المتحدة قد توجت بلقب 2014 على حساب صربيا .

وسيخوض المنتخب التونسي الدور الاول من مونديال السلة في المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات اسبانيا و ايران وبورتوريكو ، وتقام مبارياتها في مدينة جوانجزو الصينية حسب الجدول التالي:

- يوم 31 اوت:

تونس - اسبانيا                                                         

- يوم 2 سبتمبر:

تونس - ايران

- يوم 4 سبتمبر:

تونس - بورتوريكو

ويتأهل متصدر كل مجموعة ووصيفه إلى الدور الثاني من البطولة.

وفي يلي تركيبة المجموعات كالتالي:

- المجموعة الأولى : الصين، فنزويلا، بولونيا، كوت ديدفوار .

- المجموعة الثانية : الأرجنتين، روسيا، كوريا الجنوبية، نيجيريا.

- المجموعة الثالثة : إسبانيا، بورتوريكو، إيران، تونس.

- المجموعة الرابعة : صربيا، إيطاليا، الفيلبين، أنجولا.

- المجموعة الخامسة : الولايات المتحدة الأمريكية، تركيا، الجمهورية التشيكية، اليابان.

- المجموعة السادسة : اليونان، البرازيل، مونتينيجرو، نيوزيلندا.

- المجموعة السابعة : فرنسا، جمهورية الدومينيكان، ألمانيا، الأردن.

- المجموعة الثامنة : ليتوانيا، أستراليا، كندا، السنغال.