غريبة 2017: ثلاث اجتماعات صورية شفطت من ميزانية الفيفا 25 مليارا


الأربعاء 10 يناير 2018 - 12:28

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم بدّد ما يناهز 10 مليون دولار(قرابة 25 مليارا من المليمات التونسية) على ثلاث اجتماعات شكلية لأعضاء المكتب التنفيذي والبالغ عددهم 37 شخصا.

الفيفا التي وعدت باقرار الشفافية والتقشف في المصاريف خصصت منحة لكل عضو 150 ألف دولار (370 ألف دينار تونسي) يضاف لها تذاكر السفر على متن الطائرات درجة رجال الأعمال وتخصيص سيارة ليموزين لكل عضو فضلا عن الاقامة بأرقى النزل في زوريخ.
اجتماعات الفيفا المشار لها كانت بعنوان مراقبة استراتيجيات تطوير كرة القدم العالمية في الوقت الذي حريا بها عقد اجتماعات لمراقبة التصرف في الموارد المالية ومكافحة الفساد الذي ينخرها وتسبب في عزل رئيسها السابق وأعضاده جيروم فالك وميشال بلاتيني.

وقد نقلت الصحيفة هذه الأرقام نقلا عن ثلاث أشخاص مطلعين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم لخرقهم واجب التحفظ، في الوقت الذي اكتفت فيه الفيفا برد مقتضب قالت من خلاله أنها ستتولى الكشف عن موازناتها المالية في شهر مارس المقبل دون تأكيد أو نفي ما نشرته ''نيويورك تايمز''.
وكان الاتحاد الدولي مصدر تهكم من قبل الصحافة العالمية، التي ذكرت بأن هذا الهيكل الذي عصفت به فضائح الفساد ينشط في إطار غير ربحي، أما كبريات الشركات العالمية التي تهدف لتحقيق الربح فلا تمنح أعضاء مجالس إدارتها كل هذه الأموال الطائلة.
مذكرة في هذا الإطار بوعود الرئيس الحالي في حملته الانتخابية بالقضاء على الفساد وتكريس الشفافية، فكان أول المخالفين لوعوده بترفيعه للامتيازات المالية.